لمحة عن الروائي الفرنسي ماري هنري بيل صاحب الـ 200 اسم مستعار

في قسم الادب الفرنسي بمنتديات كلمات مضيئة نقدم لكم اهم المواضيع والتي منها لمحة عن الروائي الفرنسي ماري هنري بيل صاحب الـ 200 اسم مستعار

” ما أبحث عنه امرأة ساحرة وسوف أعبدها، مثلما أجعلها تعرف أسرار روحي ” هذه ليست كلماتي ولكن هي كلمات الشاعر الفرنسي العظيم ” ستندال ” ، ستندال هو كاتب فرنسي شهير اطثر مامميزه هو حبه الشديد للنساء وتقديسه لهم ، من اهم اعماله انه هو من ينسب اليه رواية ” دير بارم ، و رواية الأحمر والأسود ” يعتبروا أشهر الروايات في العالم .. ظهر حبه للمراءة و كانت معظم الرويات التي قدمها بها تحيز كبير جدا مع المراءة ضد الرجل ، كان ستندال هو منقذ المراءة والفارس التي تحلم به اي سيدة هو شخص فريد من نوعه الى الان لم يظهر اي روائى مثله في العالم ..



لمحة تاريخية سريعة عن ستندال
تاريخ ميلاد ستندال .. لقد ولد ستندال في عام 1783 ميلاديا وتوفى بعد ان بلغ من العمر 53 عام في عام 1842 ميلاديا ، ستندال هو روائي فرنسي و لكن أسمه الحقيقي ماري هنري بيل Marie Henri Beyle .

من هو الروائي ستندال .. ستندال هو واحد من ابرز رواد الادب الفرنسي خلال القرن 19 الميلادي ، كان دائما يتبع في أسلوب كتابته السخرية و هو بارع بها كما انه ايضا لديه قدرة فائقة على النقد ، قدم العديد من الرويات أشهرها رواية الأحمر والأسود le Rouge et le noir .ستندال و قصتة مع الاسماء المستعارة … الاسم الحقيقي لالكاتب ستندال هو ” ماري هنري بيل ” ولكن كان غامض جدا يعشق الغموض وكان يقوم باختيار أسماء مستعارة كثيرة جدا له وصل عددها الى ما يقرب من 200 اسم تقريبا وربما اكثر .مكانة ستندال في الادب الفرنسي لقد ظهر ستندال في قرن الثورة الصناعية و الثقافية في القرن 19 الميلادي ولكن كان احدى العلامات البارزة به في مجال الادب قدم للعالم العديد من الروايات أشهرها ” رواية” الأحمر و الأسود ” و ” رواية دير بارم ” ، أهم ما قدمه ستندال للادب هو قيامه بالتركيز على التحليل النفسي الواقعي للشخصيات .اهتمامات ستندال .. كان ستندال يهتم كثيرا بالثقافة الايطالية كما كان لديه شغف بكل ما يخص الموسيقى حتى انه قام بتقديم العديد من الكتابات الخاصة بالعازفين الذين ظهروا في عصره و من اهم هؤلاء ” سيماروزا ، موزار ، روسيني ” .ستندال و النساء عشق ستندال للنساء و تقديسه للمراءة .. ستندال اكثر روائي في العالم قدس المراءة فكان دائما ينصفهم و يظهر محاسنهم و مميزاتهم وكان يوصف فوز رجل بالمراءة كأنه انتصر في معركة وفاز بغنائمها .. كان دائما يقدس دورها الفعال في الحياة ويعطي لها ماتستحقه من التقدير والحب و التقديس .صديق النساء او الصديق الرقيق للنساء .. هذه القاب تم اطلاقها على ستندال من قبل العديد من المشاهير أما لقب الصديق الرقيق لنساء تحديدا فلقد اطلقته عليه السيدة سيمون دي . .. كان ستندال لا يرى في المراءة اي ميل للحقد او الغموض كان يراها ملاك لا تمكن ان تلحق اي اذى بالاخرين ، كان يجد ستندال دائما متعة خاصة في التأمل في المراءة .أشهر ما قال الكاتب ستندال عن المرأة .. من المستحيل فهم رقة النساء وحساسيتهن وحرارتهن من غير أن يصبح الرجل بدوره ذا روح رقيقة وحساسة وملتهبة، فالعواطف النسائية تخلق عالماً من ظلال الألوان ومتطلبات يكون اكتشافها مثرياً للرجل ” .. اخيرا .. كان الروائي الفرنسي من اهم اشخاص الادب في فرنسا فهو ابدع في جميع مجالات الكتابة سواء ” رومانسيته النثرية ، او النقد الاجتماعي ، كذلك كتاباته للنساء ” ، كان حلمه الاول منذ نعومة اظافره هو ان يصبح كاتب مسرحي .. وكذلك كان يحب كثيرا الموسيقى و الفن .. كان ينتمي الى طبقة ارستقراطية .