اهمية الزبيب للاطفال
منتدى كلمات مضيئة يقدم لكم موضوع هام وشامل عن اهمية الزبيب للاطفال

تعد مرحلة الطفولة من أهم المراحل في تكوين الطفل ونموه بشكل سليم، لذلك فهو بحاجة إلى عناية خاصة سواء من الناحية ‏الصحيّة والجسدية أو من الناحية النفسية، كما أن هناك بعض الأغذية الطبيعية التي يوصي أخصائيو التغذية الأطفال بتناولها «كالزبيب» الذي يفضل إدراجه ضمن وجبات الأطفال اليومية.
«سيدتي نت» التقت بأخصائية التغذية «وجدان قطب» لتوضح لكِ عن فوائد الزبيب للأطفال وطريقة تقديمه لهم.
العناصر الغذائية للزبيب

يحتوي الزبيب على عناصر غذائية عدة أهمها:

  • الحديد يحمي طفلك من الأنيميا ويساعد في الوقاية منه وكذلك علاجها.
  • عدد من مجموعة فيتامين ب المركبة التي لا غنى عنها لتشكيل دم جديد.
  • كما يمتاز الزبيب باحتوائه على البوتاسيوم، فيتامين ج، الكالسيوم، المغنيسيوم، الفوسفور والصوديوم.
  • يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لذا يعد مصدراً مهماً وغنياً بالطاقة للقيام بنشاطات الأطفال المختلفة.
  • كما يعد مليناً طبيعياً لمعدة الأطفال، فهو يساهم في معالجة الإمساك لديهم ويقوي عظامهم.
  • تناوله بانتظام يخفف السعال ويحمي عيني الطفل ويقوي النظر، اللثة والأسنان.
  • تتعدد السكريات الموجودة في الزبيب مثل، الجلوكوز والفركتوز، مما قد يتسبب في زيادة الوزن لدى الأطفال لو كانت الكميات كبيرة وتم تناوله بإفراط، كما ويعتبر فاتحاً للشهية.


نصائح لتقديم الزبيب للأطفال



  • يستحسن عدم إعطاء طفلك الزبيب إن كان غير قادر على مضغ الطعام أو بصقه فمن الممكن أن تسبب أية قطعة صغيرة من الطعام خطر الاختناق، لذلك تأكدي من أن طفلك مستعد لتناولها.
  • يحتوي الزبيب على نسبة عالية من السكر ويمكن أن يلتصق بأسنان طفلك، لذا نظفي أسنانه بالفرشاة بعناية بعد ذلك.
  • احرصي على تقديم الزبيب لطفلكِ كبديل عن التحلية الاصطناعية. قدميه مع الجزر المبشور على سبيل المثال، أو مع الشوفان وحبوب الإفطار، وادخليه في المافن والكب كيك والفطائر.