خلق الكون
منتديات كلمات مضيئة تقدم لكم موضوع غاية في الاهمية عن خلق الكون


لعلنا قرأنا الكثير عن قصص الأنبياء و المرسلين ،
لكنهم ليسوا موجودين الآن إلا بصمة أراد الله أن تكون مستمرة إلى يوم الحساب ،
ألا و هو الإسلام هو الدين الحنيف الذي
وصل لنا بعد رسالات ختمها الحبيب المصطفى عليه أفضل السلام محمد صلى الله عليه و سلم ،
و ما حفظ لنا الدين هو القرآن الحكيم ، معجزة الله الخالدة ..



فالقرآن كان صاحب رسالته أٌمِيّ !
لا يعرف الكتابة و لا القراءة
لم يكن يوما مؤرخا أو مؤلفا أو غيره !
لكن هل عرفت ما كان القرآن يحويه !!!!





معجزات لا حصر لها ، تنبؤات حاليا أظهرها العلم في كامل صحتها ،
أحداث تاريخية محال أن تأتي بمؤرخ و يكذب أي منها !
سبحان الله عما يشركون !!






استمع للمعجزات ضمها القرآن :-

- قال الله) ثٌمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاْءِ وَهِيَ دُخَاْنٌ( فصلت : 11


أُلقِيَت هذه الآيات في المؤتمر العلمي للإعجازالقرآني الذي عقد في القاهرة و لما سمع البروفيسور الياباني ( يوشيدي كوزاي) تلك الآية نهض مندهشاً و قال لم يصل العلم و العلماء إلى هذه الحقيقة المذهلة إلا منذ عهد قريب بعد أن التَقَطِت كاميرات الأقمار الاصطناعية القوية صوراً و أفلاماً حية تظهر نجماً و هو يتكون من كتلة كبيرة من الدخان الكثيف القاتم ) ثم أردف قائلاً إن معلوماتنا السابقة قبل هذه الأفلام و الصور الحية كانت مبنية على نظريات خاطئة مفادها أن السماء كانت ضباباً) و قال بهذا نكون قد أضفنا إلى معجزات القرآن معجزة جديدة مذهلة أكدت أن الذي أخبر عنها هو الله الذي خلق الكون قبل مليارات السنين)