صور ومعلومات عن ولاية غرداية شمالي صحراء الجزائر
منتدى كلمات مضيئة يقدم لكم موضوع مميز كالعادة وهو
صور ومعلومات عن ولاية غرداية شمالي صحراء الجزائر

تقع ولاية غرداية شمالي صحراء الجزائر

ومقر الولاية مدينة غرداية تبعد ب 600 كلم جنوب العاصمة الجزائر
مساحتها الإجمالية تقدر ب 86105 كلم2
امتدادها من الشمال إلى الجنوب 450 كلم
و من الشرق إلى الغرب من 200 إلى 250 كلم
ترتفع عن مستوى سطح البحر ب 486 م.
تحد ولاية غرداية كل من :
ولاية الجلفة و ولاية الأغواط شمالا
ولاية البيض و ولاية أدرار غربا
ولاية ورقلة شرقا
وولاية تمنراست جنوبا
تبعد مدينة غرداية عاصمة ولاية غرداية ب 200 كلم عن عاصمة ولاية الأغواط
و 200 كلم عن عاصمة ولاية ورقلة
و 840 كلم عن عاصمة ولاية أدرار و ب 1400 كلم عن عاصمة ولاية تمنراست
ويعبرها الطريق الوطني رقم 1 الرابط العاصمة الجزائرية بالجنوب الكبير الساحر.
المناخ
كون الولاية واقعة في مناطق صحراوية ، فإن مناخ المنطقة صحراوي جاف,
المدى الحراري واسع بين النهار و الليل ، و بين الشتاء و الصيف ،
تتراوح درجة الحرارة شتاء بين 1 إلى 25 درجة ، و بين 18 إلى 48 درجة صيفا.
يعتدل الجو في فصلي الربيع و الخريف, وتصفو السماء في غالب أيام السنة.
معدل سقوط الأمطار بالولاية حوالي 60 ملم\سنويا
غالبها في فصل الشتاء
كم تهب على المنطقة رياح شمالية غربية باردة في الشتاء
و جنوبية غربية محملة بالرمال في الربيع
و في الصيف جنوبية حارة تعرف بالسيروكو.
السكان
يقدر عدد سكان ولاية غرداية إلى غاية 30 جوان 2003 ب 334754 نسمة
أي بكثافة تقدر ب 3,88 نسمة\كلم2
المواقع الأثرية والمعالم التاريخية
تتميز غرداية بالعديد من القصور العتيقة التي تبدو موحدة في شكلها
متجانسة في ألوانها وهي كالتالي:
قصر تاجنينت (العطف) تأسس سنة 1012 م
قصر آت بنور (بنورة) سنة 1046 م
قصر تغرداية (غرداية) سنة 1053 م
قصر آت إزجن ( بني يزغن) سنة 1353 م
قصر آت مليشت (مليكة) سنة 1355 م
قصر القرارة سنة 1630 م
قصر بريان سنة 1690م
قصر متليلي القرن 14 م
كما تتميز الولاية بالعديد من المعالم الدينية من مساجد

ومصليات جنائزيةتقام فيها شعائر دينية موسمية
زيادة على تفرد المساكن التقليدية بهذه الولاية
كما يتفرد القصر المزابي بتوفره على فضاءات واسعة للمبادلات التجارية
والتي تعتبر مركزا للحياة الحضارية .
تعرف قصور ولاية غرداية بنظام خاص لتوزيع المياه على الواحات الغناء ،
التي يستفاد منها للاستجمام صيفا ، زيادة بالتمتع بثمارها.