قصة القرد العنيد قبل النوم للاطفال
منتدى كلمات مضيئة يقدم لكم موضوع مميز ومفيد كالعادة وهو قصة القرد العنيد قبل النوم للاطفال
كانت هناك مجموعة من القرود تعيش في الغابة ، وتحب بعضها البعض وتمرح وتلعب في سعادة وكان من بينهم قرد صغير يسمى ميمون وكان ميمون ماهرًا جدًا في تسلق الأشجار العالية لقد كان يقفز من شجرة إلى أخرى بسرعة كبيرة وكان أصدقائه القرود يمدوحنه لبراعته وخفته .

وكان القرد ميمون سعيدًا جدًا بحبهم له وذات يوم جلست القرود تتحدث كعادتها وفجأة جاء الهدهد وحط على فرع الشجرة بجوار القرد ميمون فرحبوا بيه جميعًا ونظروا له والفضول يبدو عليهم ، وهو يقص عليهم ما رأى من غرائب فوصف لهم مكانًا كبيرًا محاط بأسوار عالية تعيش فيه الحيوانات ويقوم البشر بخدمتهم وإطعامهم وحراستهم .



وكان القرد ميمون يستمع وهو صارح ببصره ويفكر ويقول لو أستطيع أن أذهب إلى هذا المكان المريح أكل وأشرب دون تعب وفي اليوم التالي لاحظ كبير القرود شرود القرد ميمون وعرف ما يدور في ذهنه وقال له يا بني لن تعيش سعيدًا إلا في وطنك بين أهلك وأصدقائه فمن عاش في وطن غير وطنه عاش ذيلًا ، ولكن لم يقتنع القرد ميمون بكلام كبير القردة .

فقرر القرد ميمون أن يذهب للبحث عن المكان الذي كان يوصفه الهدهد لكي يأكل ويشرب فيه دون تعب وظل ميمون يقفز من شجرة إلى شجرة ، ولم يستمع لنداء أصدقائه الذين حظروه من الابتعاد عنهم وطار الهدهد بسرعة وتبع القرد ميمون وأخذ ميمون القفز من شجرة إلى أخرى بسرعة كبيرة حتى أحس بالتعب والجوع فجلس على أحد الفروع حتى يستريح فنظر ميمون أسفله فوجد بعض من الموز ملقى على الأرض .



فقز بسرعة لكي يأخذ الموز وكانت تلك الموزات عبارة عن فخ نصبه صياد ووقع ميمون في فخ الصياد المصنوع من الحبال الغليظة ، وأخذ ميمون في محاولة الخروج من الشباك ولكنه لم يستطع وظل في الفخ حتى أتى الصياد وأخذه إلى مكان بعيد ووضع الصياد القرد ميمون في قفص من الحديد بجوار كثير من الحيوانات المحبوسة في أقفاص وذهب الهدهد لكي يبلغ كبير القردة عما حدث للقرد ميمون حزن كبير القردة لما حدث للقرد ميمون وطلب من الهدهد زيارته وعدم تركه وحيدًا وعاد الهدهد إلى قفص القرد ميمون ، فوجده حبسيًا حزينًا والأطفال يلقون له الموز وحبات السوداني .

اقترب منه الهدهد وهو نادم ويقول يا ليتني نصحت نصيحة كبير القردة ولا خرجت من دياري ..