انه الشهور الاولي من ولادة الطفل يكون كل تركيزه في غذائه علي لبن الام فقط لذلك يجب ان تأكلي اكلات تكثر من اللبن فى جسمك


تعد المشروبات الطبيعية مثل الماء والحليب والعصائر من أهم الأغذية التي تحفّز إدرار حليب الثدي. ترجع أهميتها القصوى إلى أن الحليب يحتوي على نسبة كبيرة من الماء والكثير من الأمهات المرضعات لا يشربن الكميات الكافية لأجسادهن من الماء.



يقدر الأطباء الكمية التي يحتاجها جسم الإنسان البالغ من الماء بحوالي ثمانية أكواب يومياً على الأقل وعلى الأم التي ترضع طفلها طبيعياً أن تتناول المزيد من الماء ومن السوائل لكون جسمها قد يتعرض للجفاف خلال فترة إرضاعها لطفلها. أحرصي سيدتي في المراحل المبكرة من الرضاعة، أن تحتفظي بزجاجة من الماء بالقرب منكِ. فلا بد من شرب كمية وفيرة من الماء قبل الرضاعة مباشرة.

الشوفان وجبة غنية ومفيدة للغاية لتكوين حليب الثدي لكونه يساعد الجسم على زيادة إنتاج هرمون الأكسيتوسين وهو أحد الهرمونات المتضمنة في عملية إنتاج حليب الثدي. سواء كنتِ تفضلينه ساخنا أو بارداً، حلواً أو مالحاً، يمكنكِ إعداد وجبة من الشوفان يومياً لتحسين مستوى إدرار الحليب.



للشوفان العديد من الفوائد الهامة لغناه بالبروتينات تتمثل في تخفيض نسبة الكوليستيرول الضار بالدم وضبط ضغط الدم وتحسين عملية الهضم وتجنب حالات الإمساك لاحتوائه على نسب عالية من الألياف، كلها فوائد رائعة تحسن من صحتك العامة إضافة إلى زيادة إدرار حليب الثدي.

في بعض الأحيان، تشعر الأم المرضعة بالجوع في فترات مختلفة من اليوم. يمكنكِ تناول حفنة من المكسرات يومياً كوجبة صغيرة بين الوجبات الأساسية. إصنعي خليط من الكاجو واللوز ولوز الماكاديميا والبندق كلها تساعد على إدرار الحليب وتحسن من مزاجكِ وتشعركِ بالشبع على حد سواء. المكسرات غنية بمضادات الأكسدة وبالدهون الجيدة الصحية لكن، من الأفضل أن تتناولي المكسرات النيئة وغير المملحة إذا أمكن.





طريقه لزيادة