النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اقتباسات فكرية تستحق القراءة

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    15 / 12 / 2016
    المشاركات
    523
    معدل تقييم المستوى
    99

    افتراضي اقتباسات فكرية تستحق القراءة

    اقتباسات فكرية تستحق القراءة

    المثقف الذي لا يترجم فكره إلى فعل لا يستحق لقب المثقف
    كل الأشياء الجميلة تنتهي! كل الأشياء الحزينة تنتهي!


    إن المطلوب هو حداثة جديدة تتبنى العلم
    والتكنولوجيا ولا تضرب بالقيم أو بالغائية
    الإنسانية عرض الحائط ، حداثة تحيى العقل ولا تميت القلب
    تنمى وجودنا المادى ولا تنكر الأبعاد الروحية لهذا الوجود
    تعيش الحاضر دون أن تنكر التراث


    الإنسان لا يتحمل الألم إلا من خلال إيمانه بشيء
    ما يتجاوز ذاته الضيقة


    هل تموت الفروسية بموت الفارس؟
    هل تموت البطولة باستشهاد البطل ؟ وهل يختفي الصمود
    إن رحل بعض الصامدين؟


    الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على أن يرتفع على ذاته
    أو يهوى دونها، على عكس الملائكة والحيوانات، فالملائكة
    لا تملك إلا أن تكون ملائكة والحيوانات هي الأخرى لا تملك
    إلا أن تكون حيوانات، أما الإنسان فقادر أن يرتفع إلى النجوم
    أو أن يغوص في الوحل”


    ويل للمرء الذي يربح كل شيء و يخسر نفسه


    وقد تعلمت من هذه التجارب أن النجاح والفشل
    في الحياة العامة حسب المعايير السائدة ليس بالضرورة
    حكما مصيبا أو نهائيا، وأن الإنسان قد يفشل بالمعايير السائدة
    ولكنه قد ينجح بمعايير أكثر أصالة وإبداعا”


    الإنسان الذي لا يحلم لا يغير ويعيش في حالة اكتئاب
    خاصة أن كل ما في حياتنا الآن يدعو للاكتئاب.”


    “إن من لا يملك مشروعا حضاريا يتقدم بخطى حثيثة إلى مزبلة التاريخ”



    السعادة لا تهبط من السماء، وإنما هي مثل العمل الفني
    لا بد أن يكد المرء ويتعب في صياغته وصنعه، والزواج، مثل العمل الفني
    أيضا، ومثل أي شيء إنساني مركب
    يحتوي على إمكانات سلبية وإيجابية ولا يمكن فصل الواحد عن الآخر


    إن تأخير تكوين المثقف في العالم العربي
    أمر يؤثر في التنمية فهذا يعني أن الكثيرين يتساقطون
    في أثناء العملية التربوية ، وإن من يخرج سليما منها
    فإن سنين العطاء عنده تكون محدودة للغاية”


    “الإذعان والقبول بالأمر الواقع هما جوهر الجمود والرجعية”


    الإنسان الاستهلاكي الحديث يفضل
    ماهو سهل وبسيط على ماهو جميل ومركب”


    إن حلم الفصحى ليس (حلم العودة)
    وإنما حلم الانطلاق نحو غد يمسك فيه العرب بزمام أمرهم
    أما التحيز إلى العامية
    فهذا هو طريق الهزيمة والسوق الشرق أوسطية”


    لو أصبحت العامية وحدها هى مستودع ذاكرتنا
    التاريخية لفقدنا أمرؤ القيس والبحتري وابن خلدون وابن سينا
    أي أننا سنفقد كل شىء ، وتصبح كلاسيكياتنا هى
    أغاني شكوكو وأقوال إسماعيل ياسين”


    بطبيعة الحال, فالإنسان الذي لا هوية له لا يمكنه أن يبدع,
    فالإنسان لا يبدع إلا إذا نظر للعالم
    بمنظاره هو وليس بمنظار الآخرين
    لو نظر بمنظار الآخرين, أي لو فقد هويته
    فإنه سيكرر ما يقولونه ويصبح تابعا لهم
    كل همه أن يقلدهم أو أن يلحق بهم ويبدع داخل إطارهم
    بحيث يصير إبداعه في تشكيلهم الحضاري".”


    أحب أن أشير إلى أنه عندما يبدأ المرء في قراءة كتاب

    ما دون أن تكون عنده إشكالية فكرية فإنه قد لا يؤثر فيه
    فوجود مثل هذه الإشكالية تجعل الإنسان يستوعب محتويات الكتاب
    وهناك كتب تولد الإشكاليات، لكن من المستحسن
    بعد مرحلة عمرية معينةألا يقرأ الإنسان كتابا إلا بحثا
    عن إجابة لإشكالية فكرية تواجهه
    لأن بحر المعرفة لا نهاية له. وقد زادت شبكة الإنترنت الأمور اتساعا
    ولذا أميز بين الحقائق والحقيقة، فالحقائق موجودة
    على الإنترنت وفي الصحف والموسوعات
    أما الحقيقة فيجردها الإنسان بعقله
    بمعنى أنه إذا كانت الحقائق موضوعية بشكل كامل
    فالحقيقة لها جوانب ذاتية، أو فلنقل عقلية
    بمعنى أن الإنسان هو الذي يجردها من الحقائق المتناثرة
    وهذا لا يعني السقوط في الذاتية
    لأنه عندما أصل إلى تعميم ما أرى أنه الحقيقة بمعنى
    أنه يعطي صورة كلية عن الواقع
    الذي أدرسه أو أرصده أو أدركه، فإنني أطرح
    هذا التعميم لا على أنه حقيقة مطلفة ونهائية
    وإنما باعتباره حقيقة قمت بتجريدها
    ولا بد من اختبار مقدرتها التفسيرية على محك الواقع.”



    الرغبة المعلوماتية حينما تنهش إنسانا فإنها
    تجعله يقرأ كل شيء حتى يعرف كل شيء
    وينتهي الأمر بالمسكين أنه لا يعرف أي شيء”


    “..وقد أخبرني مره أن النسيان ( وليس التذكر)
    هو الذي يصنع المثقف والعمل الذي كان يعنيه
    أن المثقف الحقيقي لا يتذكر التفاصيل دون إطار ودون رؤية كلية
    وأن الرؤية الكلية بالضرورة تعني استبعاد (نسيان )
    بعض التفاصيل”


    الإنسان السعيد المتزن تقل انتاجيته بعض الشيء

    إذ تصبح أهدافه في الحياة إنسانية”


    لا بد أن يدرك الناس أن الهوية ليست مجرد
    فولكلور ولكنها الرؤية الفلسفية للإنسان.
    فالناس تستيقظ كل يوم لأداء عملها لتحقيق هدف ما
    ولكن من دون وجود هدف تصبح عملية
    الإستيقاظ عملية بيولوجية خالية من المعنى.
    بينما أعتقد أنه في ظل وجود مشروع حضاري يصبح
    الإستيقاظ فعلا إنسانيا يسهم في بناء الوطن"


    “كان صاحب المكتبة رجلا مثقفا يساعدنا على
    اختيار الكتب، على عكس بائعي الكتب

    هذه الأيام الذين يتسمون بالجهل المطبق،
    فاهتمامهم بالكتاب ينتهي عند سعره ولونه”


    “ الثقة بالنفس ضرورية كي
    يمكن للمرء أن يعمم ويصوغ نماذج تفسيرية”


    “ التجاوز بالمعنى العام هو
    ( تخطي شيء ما وصولا إلى ماهو أسمى منه )”


    الفرح أصبح هو اللحظة غير الإنسانية التي يتم فيها استعراض
    الثروة والتباهي بها وتزداد فيها حدة الصراع الطبقي
    بعد أن كان اللحظة الإنسانية التي يتم فيها إسقاط
    الحدود الاجتماعية مؤقتا ، ويتم تقليل حدة الصراع
    الطبقي ليعبر الجميع عن انسانيتهم المشتركة”


    كنت أنا أعرف العلمانية بأنها ليست فصل الدين عن الدولة
    وإنما فصل مجمل حياة الإنسان عن جميع
    القيم الإنسانية والأخلاقية والدينية
    بحيث يتحول العالم إلى مادة استعمالية يوظفها القوي لحسابه.”


    “في العيد كنا نلبس الملابس الجديدة
    ونسقط الحدود مؤقتا من المجتمع كله
    وكان الصراع الطبقي يخف إلى حد كبير
    إذ كان يعم جو من المساواة الجميلة، فكانت عبارة
    (كل سنة وأنت طيب)
    هي العبارة التي يجدد الناس من خلالها
    علاقتهم بمفهوم الإنسانية المشتركة
    وبالعناصر الكونية في وجودهم”


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    18 / 12 / 2016
    المشاركات
    639
    معدل تقييم المستوى
    110

    افتراضي رد: اقتباسات فكرية تستحق القراءة

    ●●●
    انتقـآء رآئــع, وطرح جميــل كجمال روحك
    دآئمـآ مآنرى الإبدآع والتميز يلآمس انتقائك
    ربي يعـــآفيك وآلف شكـر لك.


    دمت بكل خير وسعادهـ ..

    مع تحيآتي : الشوق


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    15 / 12 / 2016
    المشاركات
    716
    معدل تقييم المستوى
    118

    افتراضي رد: اقتباسات فكرية تستحق القراءة

    تسسلم آيدينكـ غلاي روعةة آنتقآئك
    طرح رآئع كروعتكـ..يعطـــيك العَآفيـــة
    م ننحرم منك ـَيآلغلاآ..


    ودي


المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة تستحق القراءة
    بواسطة ام امنة في المنتدى منتدى الكتاب والقصص والروايات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06 / 06 / 2019, 50 : 04 AM
  2. علمى طفلك حب القراءة ، كيف تعلمى طفلك حب القراءة
    بواسطة وردة الارجوان في المنتدى عالم الطفل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15 / 12 / 2013, 01 : 02 PM
  3. تعرف على صعوبات القراءة ، ماهى صعوبات القراءة
    بواسطة وردة الارجوان في المنتدى الحوار العام والنقاشات الجاده
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08 / 12 / 2013, 35 : 08 PM
  4. اضطرابات عسر القراءة
    بواسطة ورد جوري في المنتدى ابناء المستقبل للاحتياجات الخاصة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05 / 11 / 2013, 04 : 01 PM
  5. قصه تستحق ان تروىقصه تستحق ان تروى
    بواسطة حسناء في المنتدى منتدى الكتاب والقصص والروايات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03 / 07 / 2013, 14 : 01 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283