السياحة في سلطنة عمان: هي جوهرة الطبيعة الخليجية، وأجمل ما تملك رحاب الوطن العربي من الحلل طبيعية، والغنى النباتيّ والحيوانيّ والمائيّ تحديدًا. تهطل أمطار المونسون التي اشتهرت بها الهند على شاطئ شبه الجزيرة العربية، فتتحول الأجواء من بر وبحر إلى شبه جنة عدن، أجواء مدهشة لن تجدوها في أي مكان آخر

المتحف العماني الفرنسي
طريق ٩٣١٠، شارع قصر قناة العالم القديمة , مسقط

السبت حتى الخميس ٩:٠٠ - ١٣:٠٠
تبادل الهدايا بين الدول والرؤساء هو موضوع مثير، لذا يجذب المتحف العماني الفرنسي آلاف السياح الفضوليين الذين يقصدونه لرؤية مجسم الكرة الأرضية الكبير الذي أهداه الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتيران للسلطان قابوس حاكم سلطنة عمان. سبع قاعات مميزة ننتظرك لتكتشف أهم المعالم الحضارية للشعبين الفرنسي والعماني ابتداءً من تصميم الأزياء وصولًا إلى تصميم وهندسة السفن والطائرات والسلاح الحربي، كما يحوي المتحف رسومات وصورًا نادرة تعرض الحياة اليومية في دولة فرنسا وسلطنة عمان.

متحف بيت الزبير
شارع السيدية القديمة, مسقط

"بيت الزبير" عبارة مألوفة تشير إلى التراث العماني العريق، حملت اسم المتحف بعد تحويله من بيت الباغ إلى متحف. أقيم هذا المتحف عام 1988 ليصبح أهم وثيقة للثقافة والحضارة العمانية عبر العصور، ونجح بذلك لغناه بالتحف والوثائق النادرة والأصيلة والموروثات التقليدية. مساحاته كبيرة مصممة وفق الطراز العماني التقليدي تعرض للزائرين الأسلحة والمجوهرات والملابس العمانية التقليدية، وعدة نماذج بيئية ريفية وحضرية تشكّل التسلسل الزمني للسلطنة، وينظم المتحف ندوات ثقافية ومحاضرات قيّمة يمكنكم المشاركة بها

متحف العملات النقدية العمانية
مبنى البنك المركزي, مسقط

إن كنت من هواة التراث وجمع العملات النقدية القديمة، اتجه فور وصولك مسقط إلى متحف العملات النقدية العمانية؛ ستجد في المتحف عملات معدنية وورقية استخدمت قبل الإسلام وبعده، حيث أنشئت أول وأقدم دار إسلامية لصك النقود في شبه الجزيرة العربية في عُمان، وأول القطع النقدية المُنتَجة الدرهم الفضي. تأسس المتحف في البنك العماني المركزي وهو يعرض العملات النقدية الورقية والمعدنية التي استخدمت في عمان قبل عهود بعيدة، وهذا يعود إلى الحركة التجارية النشطة آنذاك والتواصل الحضاري مع الدول المحيطة عبر الزمن

متحف الطفل
شارع الصاروج، قرب حديقة القرم الطبيعية مقابل مسرح المدينة, مسقط

سرعانَ ما يدرك السائح -والطفل تحديدًا في هذا المكان- أنه وصل إلى موقع مميز ومحفّز إذ يثير شكل المتحف دهشته قبل الدخول إليه؛ ففي متحف الطفل الواقع داخل قبتين جميلتين تحيطهما الرمال الصحراوية تُعرض أحدث الوسائل والاختراعات العلمية، وتُقدّم بطريقة مبسّطة يتم فيها استعراض مراحل تطور العلوم والتكنولوجيا في العالم من خلال الأجهزة المبتكرة الملائمة لجميع الأجيال، وخصوصًا للأطفال. يقدم المتحف بأسلوبه العلمي موضوعات متنوعة تحاكي هذه الفئة العمرية كالعقل وكيفية عمله، وتطور جسم الإنسان وعلم الفيزياء

متحف التاريخ الطبيعي
مبنى وزارة التراث والثقافة، منطقة الخوير, مسقط

تثيرك فكرة وجود حوت على بعد متر منك؟! متحف التاريخ الطبيعي في مسقط يوفر لك هذه التجربة في إحدى قاعاته، إذ يتفرع المتحف إلى عدة قاعات تعرض كل واحدة منها إحدى المناطق العمانية ببيئتها الطبيعية وبتسلسل تطورها الطبيعي منذ ملايين السنين حتى يومنا هذا. يستخدم المتحف عدة وسائل لاستعراض التاريخ الطبيعي العماني المميز، منها صور الأقمار الاصطناعية للمنطقة، ولوحات معلوماتية مرسومة تشرح عالم الحيوانات والنباتات التي عاشت وتعيش في عمان، وبقايا الحيوانات المتحجرة، ومجسمات مفرقة كمجسّم الحوت الكبير في إحدى قاعاته.

مركز الإيكولوجيا
نهاية شارع سيح المالح، الجانب الأيمن قبل بوابة الشركة رقم ٢، القرم, مسقط

الطاقة الحركية، والطاقة الشمسية، والطاقة الكامنة في الأمواج والرياح، والطاقة الوضعية وسواها تجتمع في مركز الإيكولوجيا في مسقط لتحث الزوار على استغلال الطاقات الطبيعية والمحافظة عليها وعلى البيئة من التلوث. يهدف المركز إلى استغلال الطاقة الطبيعية لتوليد الكهرباء وتسخين المياه عوضًا عن المحروقات التي تؤذي البيئة وتسبب تلوثات مضرّة بها. يستقبل المعرض كافة الزوار مجانا، وإلى جانبه نُصبت قبة فلكية مخصصة للأطفال أيضًا، فهي تحاكي عالم الفلك والنجوم بأسلوب تفاعلي يُكسب الأطفال معلومات توسع مداركهم واهتماماتهم بالعلوم الحديثة.

متحف بوابة مسقط
الطريق ٨٨٤٥، شارع البحري القديمة, مسقط

يحكي المتحف تاريخ عمان العريق ويركز بشكل خاص على تاريخ العاصمة مسقط. ويبرز التميز العمراني لعمان من خلال بناء المحاريب في المساجد، والإيوانات والأبواب والأقواس الخشبية. ويمثل هذا المتحف رحلة تطوف بالزائر حول المراحل المختلفة لتطور ونمو هذه المدينة من ميناء تجاري إلى عاصمة مزدهرة. يحوي مخطوطات وبيانات من مصادر تاريخية، وعدة نصوص متوارثة من هرمز وعُمان في القرن السادس عشر، كما يعرض صورًا للتطور الطبيعي والبشري في مسقط وبندر الجصة من العصر البرونزي حتى يومنا هذا.

المتحف الوطني
فوق المكتبة الإسلامية، طريق ٣١٢٣، شارع النور، روي, مسقط


يعرض الأدوات التقليدية التي استخدمها الشعب العماني عبر التاريخ، منها الحلي والمجوهرات، والأدوات النحاسية والفضيات، وبعض انواع السفن العمانية التقليدية، إضافة إلى بعض الوثائق والطوابع البريدية.

القبة الفلكية

نهاية شارع سيح المالح، على الجانب الأيمن قبل بوابة ميناء الفحل رقم ٢، القرم, مسقط

هل تهتم بما فوقك من أجرام سماوية وكواكب؟ هل ترغب برؤية العناصر السماوية الساحرة عبر التلسكوب؟ إذا كان جوابك نعم، اصطحب عائلتك إلى واحد من أحدث الأماكن التعليمية في عمان؛ أول قبة فلكية في السلطنة، يقوم طاقم القبة بتنظيم أنشطة تعليمية وترفيهية لجميع أفراد العائلة على مدى الأسبوع، منها مساءات الرصد الفلكي، ومشغل الأطفال الفني الذي يُعنى بموضوع الفضاء والفلك، وجولات متنوعة داخل القبة يتم فيها كشف المكونات الفلكية من خلال الشرح التفاعلي مع الأجهزة الحديثة المتوفرة في القبة الفلكية

مرسى بندر الروضة
مرسى بندر الروضة, مسقط

أحواض سباحة، وجاكوزي للكبار والصغار وقوارب للاستئجار بانتظاركم في مرسى بندر الروضة لتأخذكم برحلة بحرية مدهشة تمكنكم من رؤية الدلافين عن كثب أثناء إبحاركم، كما يمكنكم استئجار بدلات غوص لممارسة رياضة الغوص في البحر مع الأسماك والنباتات البحرية والمرجان، ومشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة المحيطة بالمرسى من جبال وأشجار، كما تجدون بعض المقاهي والمطاعم التي تقدم الأسماك الطازجة وغيرها من الوجبات البحرية اللذيذة، وبعض المراكز التي تلبي حاجيات السائح.

دار الأوبرا السلطانية
شاطئ القرم, مسقط

تعد دار الأوبرا السلطانية في مسقط أهم دار أوبرا عُمانية، فهي رائدة في مجال الموسيقى والثقافة الفنية في سلطنة عُمان. وتشكّل مركزًا للتواصل الحضاري وتبادل الثقافات وفي مجالات الفنون الكلاسيكية مع الدول، وهنا تكمن أهميتها. تعرض دار الأوبرا السلطانية عروضًا فنيّة واستعراضية وغنائية متنوعة من عمان ومختلف دول العالم، وهي تعزّز الأجواء الثقافية في السلطنة وتدعم المواهب الجديدة والسياحة الثقافية في مسقط والسلطنة بشكل عام.

شاطئ البستان
يقع قرب قصر البستان, مسقط

شاطئ من أجمل شواطئ مسقط، يشغل مساحة كبيرة من الساحل وتحيطه الجبال من جميع النواحي ليبدو أكثر روعة وتفرّدًا عن بقية الشواطئ. تقع بجواره حديقة ريام المليئة بالآشجار والزهور ذات الرائحة الزكية، ويقع فيه قصر البستان الذي يستقبل السياح برحابة ويقدم لهم أفضل الخدمات للاستمتاع باستجمام لا مثيل له، وممارسة الرياضات البحرية المتنوعة كالسباحة والغوص. كل هذه المضامين تجعل لقضاء الوقت قرب البحر متعة لا تضاهى.