النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التكريم الأممي لزعيم الكويت … مساهمات سياسية قديمة لسياسي محنك .. ومتجدد

  1. #1
    منتديات كلمات مضيئة
    الصورة الرمزية الأدهم
    تاريخ التسجيل
    17 / 04 / 2009
    المشاركات
    3,831
    مقالات المدونة
    4
    معدل تقييم المستوى
    526

    افتراضي التكريم الأممي لزعيم الكويت … مساهمات سياسية قديمة لسياسي محنك .. ومتجدد

    التكريم الأممي لزعيم الكويت … مساهمات سياسية قديمة لسياسي محنك .. ومتجدد




    بقلم : يوسف علاونة : كرمت الأمم المتحدة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد كـ (قائد إنساني) لـ (بلد إنساني) في خطوة نادرة على صعيد العالم وهو تكريم أعتقد أنه تأخر كثيرا، فالرجل من جيل زعماء نادرين عالميا ولم يعد لأمثاله وجود، وهو اكتسب هذه الشخصية الدولية خلال وقت طويل من العمل الدبلوماسي والسياسي النشط.


    والشيخ صباح سياسي من الطراز الأول، لكنه لم يتقبل في أي مرحلة من عمله مسألة كتابة المذكرات، مع أنه شاهد عيان متعمق في كل الأوضاع المعاصرة، وشهادته ستكون وثيقة تاريخية من نوع فريد ونادر.وتكريم الأمم المتحدة جلي تماما أنه مستحق بكل تأكيد، فهذا أهم محفل في العالم، وهو ليس جماعة سياسية من التي تلقي دروع وأوسمة التكريم، من باب النفاق ولغرض الحصول على الشهرة، وحصد مال أو مكاسب، وبالتالي فعندما يتقلد أمير الكويت أو ممثله الشخصي صفة (قائد إنساني) فذلك حدث مشهود حقا.


    وبدأت الفكرة أولا على لسان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي أطلق على الشيخ صباح لقب (أمير الإنسانية) وذلك خلال قمة المانحين للشعب السوري الشقيق، وقد لمس مون شخصيا مقدار المكانة الدولية للشيخ صباح، خصوصا عندما تصدى لاستضافة قمتين متتاليتين للمانحين لسورية.وحدث هذا في ظل تعقيدات دولية في شأن سورية، لم تميز للأسف بين الموقف السياسي من المسألة السورية ومسألة حاجة شعبها لعملية إنقاذ ملحة.لكن الشيخ صباح الأحمد كان منذ أمد بعيد أشهر من هذا التكريم بسبب سياسة بلاده التي قادها عقودا طويلة، واكتسبت الاحترام العالمي كلاعب مرموق ومتوازن.


    وما يلفت النظر أولا في التكريم هو المناخ العام في المنطقة، فبينما دمر العسكر والطائفيون والمغامرون والمتشنجون بلدانهم، ترفل الكويت بمناخ مختلف كليا، حتى ولو كانت هناك اعتراضات مستحقة وصادقة على بعض السياسات، فالمحصلة العامة أننا أمام بلد شعبه حر، ونظامه منفتح وقلبه مع شعبه.لكن الأمر يحتاج إلى توغل أكبر في أدوار الشيخ صباح الأحمد العالمية، وذلك على مر التحولات الإقليمية والدولية التي جرت والتي كان فيها للكويت دورا مؤثرا، ففي البدء كانت الكويت (بلاد العرب) وقد كان هذا الشعار الذي قاده صباح الأحمد عضدا لأمراء سبقوه ردا على زعم عراقي طامع بالضم والإلحاق، فأثبتت الكويت بهذا الشعار أنها فعلا أجدى للعرب من العراق.. وغير العراق، خصوصا إذا علمناا أن الكويت حتى قمة الخرطوم 1967 كانت المساهم الأكبر بالعمل العربي المشترك وتمويله ودعم (دول المواجهة) فيما كانت الدولة الخليجية الوحيدة التي لهار علاقات وطيدة مع الاتحاد السوفياتي!


    وتولت الكويت بهذا التميز دورا مشهودا في سياسة عدم الانحياز والحياد الإيجابي وكان لعلاقاتها مع الكتلة الشرقية والصين الشعبية أثره الضخم على مكانتها الدولية التي حققتها، ما أهل زعيمها جابر الأحمد بصفته رئيس القمة الخامسة الإسلامية لأن يخاطب زعيمي روسيا وأميركا قائلا:“إذا كنتما الدولتين الأعظم في العالم بما تمثله الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي من ثقل وقوة وجبروت فتذكرا بأن الله أعظم من الجميع”!..هذه السياسة (المحترمة) جعلت الشيخ صباح الأحمد كوزير للخارجية يتدخل لحل المزيد من المشكلات العربية الطارئة والمعتادة في حقبة المحاور، فكان للكويت دورها بحل النزاع اليمني الجنوبي مع سلطنة عمان، وكذا بين اليمنين حيث شهد قصر الضيافة أول قمة وضعت لبنات الوحدة اليمنية، والقائمة تطول قبل وصف (تدخلات الكويت) الإيجابية لإطفاء جذوة الخلافات العربية، ليصل الأمر إلى نزاعات فلاعية مثل حل مشكلة الأقلية المسلمة التركية في هنغاريا، ليكون الدور الأكبر في أخطر ثلاثة قضايا عربية معاصرة وهي: العراق وفلسطين ولبنان، وفي الثلاث وضع صباح الأحمد الأسس العامة لمساهمات محفورة فيها ولا يمكن القفز عليها.


    ففي الحرب العراقية الإيرانية رأس الشيخ صباح اللجنة السباعية العربية التي طافت العالم لجلب الاهتمام لتلك الحرب المنسية المدمرة بين الجارين، وعندما تأخر الاقتناع الإيراني بوقف إطلاق النار، ودون الاستغراق بالتفاصيل كان لخطوة عبقرية نفذها صباح الأحمد، الأثر الأساسي الذي تسبب بوقف الحرب كليا!كان العراق يقصف مجمع النفط الإيراني في جزيرة خرج، وكانت إيران تعترض وتعطل وتضرب الناقلات الكويتية كانتقام من دعم الكويت للعراق.لقد كان لا بد من تصرف بمواجهة المخاطر الكامنة من انفلات عقال الحرب عن حدود البلدين!اتصلت الكويت بالأميركيين لرفع الأعلام الأميركية على ناقلات النفط الكويتية لتتم مواكببتها من البحرية الأميركية، فرفض الأميركيون الطلب وتذرعوا بأسبابهم، لكن الواضح أن الحرب المنسية بين العراق وإيران لم تكن على أجندتهم العاجلة وكانت الحرب تهدد الكويت، وهنا استدارت الكويت بسرية تامة إلى الطرف الآخر، وطلبت مواكبة سوفياتية لناقلاتها النفطية بعد رفع العلم الأحمر على سارياتها فوافق السوفيات فورا.. ليستيقظ الأميركيون على كابوس مرعب.. تمثل بوضع الدب الروسي لأول مرة موطئ قدم له في مياه الخليج الدافئة!..وكان ذلك بحنكة صباح الأحمد.. فغير الأميركيون موقفهم كليا، وقرروا الموافقة على رفع علمهم على خمس من الناقلات النفطية الكويتية على أن تواكبها حراسة الأسطول الخامس!


    في تلك الفترة أجريت حديثا لا أنساه مع السناتور (ليس آسبين) رئيس لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأميركي في فندق سفير (هيلتون سابقا).. قال الرجل بكل بساطة وفظاظة النواب الأميركيين: هذه الدولة الصغيرة (الكويت) التي لم نكن نحسب حسابها جرتنا إلى تدخل لا نريده ولا نفكر به!وهكذا دخلت القوتان الأعظم مياه الخليج، وكان المنظر مضحكا ومدهشا.. السفن الحربية لزعيمي الحرب الباردة تواكب معا ناقلات نفط الكويت!وصار الأمر محط اهتمام العالم كله، وتنبه الجميع لمخاطر ومآسي الحرب العراقية الإيرانية ليعتمد مجلس الأمن الدولي صيغة القرار 598 الذي قبله المرشد الأعلى الإيراني الراحل، الخميني، معلنا تجرعه كأس السم بقبول قرار لا يطيح حكم صدام.. وما لا يعرفه كثيرون أن القرار صيغ في الكويت!بعدها مباشرة كان صدام حسين يستقبل سمو الشيخ صباح بحضور وزير خارجيته طارق عزيز ويقول له حرفيا مقدرا جهوده لوقف الحرب التي أهلكت البلدين: “والله يا بو ناصر، نحن نعتبرك وزير خارجية العراق الحقيقي وليس أبو زياد (يقصد طارق عزيز) فجهدكم بوقف الحرب مشكور ومحل تقديرنا واعتزازنا”.


    بعدها معروف الانقلاب الذي حصل لموقف صدام حسين الذي كان يخطط لابتلاع الكويت ليعوض بها خسائر العراق في الحرب ولتكون رصيده الملي بطموحاته، وتلك قصة أخرى لها تفريعاتها وظروفها، لكنها مثال صارخ على انقلابات المنطق العربي الأهوج الذي ساد فجعل صدام حسين ينقلب على صباح الأحمد مع أنه خدم بلده ونظامه، وجعل بشار الأسد يقف وراء قتل الشهيد رفيق الحريري مع أنه أنقذ العلاقات الدولية لسورية أكثر من مرة، لنتجاوز هذا فنلاحظ أن سمو الشيخ صباح في مرحلة التفويض بإدارة الحكومة بسبب مرض الأميرين الراحلين، كان هو من اتخذ قرار استضافة القوات الدولية التي خلصت العراق من نظامه السابق، وإن كان ورثة هذا النظام أخفقوا بتلبية احتياجات شعبهم وبناء نظام جديد يغادر الحروب والمآسي التي شهدها العراق منذ بدء عهوده الجمهورية المتخبطة بالمجمل، وهو ما لا تتحمله الكويت.


    في القضية الثانية التي شهدت وقائعها وأحداثها عن كثب كان الحل الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية من وضع سمو الشيخ صباح، وذلك عبر رئاسته، لما سمي في حينه (اللجنة العربية السداسية للاتصال للبنان) حيث جرى وضع أسس اتفاق الطائف بل تفصيلاته الإجمالية التي اعتمدت بعد ذلك.اتبع الشيخ صباح حلا عبقريا فريدا لم يخطر ببال أحد لإنهاء الحرب.. فبدأ أولا بالدول المؤثرة فزارها الواحدة بعد الأخرى ونال موافقاتها على مشروعه، ثم قسم المتخاصمين اللبنانيين إلى ثلاثة أقسام: الزعماء الروحيون.. وقادة الميليشيات، والسياسيون البارزون من كل الطوائف.


    جلب الشيخ صباح السياسيين وقادة الميليشيات إلى تونس والتقاهم فردا فردا وكان له طلب غير مسبوق من قبل!.. وقال لكل منهم: اكتبوا شروطكم تفصيليا.. وتم ذلك وصار لدى اللجنة السداسية وثائق مكتوبة بتواقيع قادة الحرب، ثم كانت (قمة الكويت في قصر بيان) لزعماء الطوائف الروحيين الست الأساسيين، ثم صيغ مشروع الحل بكل ما تم فيه سد الفجوات بين الجميع، وحمل الملف للقمة العربية فعقدت جلسة للزعماء العرب في فاس حضرها فقط صباح الأحمد، ليتم تشكيل اللجنة الثلاثية العربية برئاسة المرحومين الثلاثة!.. الملك فهد والحسن الثاني والشاذلي بن جديد لتستضيف السعودية نواب لبنان نواب لبنان، حيث تم الاتفاق على صيغة توافقية أنهت الحرب وجاءت بالشهيد رفيق الحريري لرئاسة الحكومة اللبنانية.


    في شأن فلسطين كانت المبادرة العربية أعدت وصيغت في الكويت وتحديدا مقر وزارة الخارجية، حيث استدعى الشيخ صباح القيادات الفلسطينية، وطلب منهم وضع مشروع تتبناه القمة العربية فكان اسمه الأول مشروع قمة فاس الأولى التي فشلت، ثم ظل يتراوح حتى اعتمد بالختام من قمة الرياض.هذا هو الشق السياسي الذي أحببت المساهمة فيه في مناسبة تكريم بلد عظيم كالكويت أرضا وشعبا ودورا ومكانة، عبر تكريم أميرها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه وأيده وأكرمه.


    نشرت بواسطة: الحصيلة بقلم : يوسف علاونة


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    15 / 12 / 2016
    المشاركات
    523
    معدل تقييم المستوى
    99

    افتراضي رد: التكريم الأممي لزعيم الكويت … مساهمات سياسية قديمة لسياسي محنك .. ومتجدد

    الله يوفق امير الكويت لما فيه الخير


    تغطية كبيرة ومميزة للغاية


    سلمت يمينك على الطرح


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    18 / 12 / 2016
    المشاركات
    639
    معدل تقييم المستوى
    110

    افتراضي رد: التكريم الأممي لزعيم الكويت … مساهمات سياسية قديمة لسياسي محنك .. ومتجدد

    ●●●
    انتقـآء رآئــع, وطرح جميــل كجمال روحك
    دآئمـآ مآنرى الإبدآع والتميز يلآمس انتقائك
    ربي يعـــآفيك وآلف شكـر لك.


    دمت بكل خير وسعادهـ ..

    مع تحيآتي : الشوق


المواضيع المتشابهه

  1. المبعوث الأممى لدى ليبيا يدين اختطاف عميد بلدية سرت
    بواسطة سعوديه ماركه في المنتدى أخبار العالم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22 / 02 / 2017, 08 : 07 AM
  2. المبعوث الأممي لليمن يستأنف من عدن جولة وساطة جديدة
    بواسطة امل وكلي ألم في المنتدى أخبار العالم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17 / 01 / 2017, 42 : 02 AM
  3. حاول ان تعزف لحنك
    بواسطة اميره الورد في المنتدى منتدى تنمية المهارات وتطوير الذات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12 / 08 / 2013, 42 : 09 AM
  4. اكلات رمضانية 2013 - طريقة عمل السردين المملح 2014
    بواسطة ـألبرنسيسة في المنتدى مطبخ حواء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05 / 07 / 2013, 17 : 02 PM
  5. وسام التكريم ...من الكرام
    بواسطة روايه رماديه في المنتدى ألترحيب بالأعضاء وملتقى التهاني
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 03 / 07 / 2013, 49 : 12 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283