السياحة في ولاية مينيسوتا وابرز المعالم السياحيه

السياحةفي ولاية مينيسوتا,أرض10000 بحيرة,ابرز المعالم السياحيه,ولاية مينيسوتا,لايفوتكم

مينيسوتا هي دولة في غرب الولايات المتحدة. وقد اعترف بها كدولة في 11 مايو 1858 والتي تم إنشاؤها في النصف الشرقي من إقليم ولاية مينيسوتا وكجزء من إقليم ولايةويسكونسن. اسمها يأتي من كلمة داكوتا ل "المياه الزرقاء الصافية". ونظرا لاحتوائها على عدد كبير من البحيرات، فإنها تعرف بشكل غير رسمي باسم "أرض 10000 بحيرة".





مينيسوتا هي من أكبر 12 ولاية في المنطقة والولاية 21 من حيث عدد السكان في الولايات الأمريكية. يعيش بها ما يقرب من 60 في المئة من سكانها في منطقة منيابوليس سانت بول متروبوليتان (والمعروفة باسم "توين سيتيز") ومركز النقل، والأعمال التجارية، والصناعة، والتعليم، والحكومة، ويمكن اعتبارها موطنا لمجتمع الفنون المعروفة عالميا. هناك الغابات النفضية في جنوب شرق البلاد، مع استخدام التعدين والغابات.

ومن المعروف بتوجيه مينيسوتا نحو الحياة الاجتماعية والسياسية مع المشاركة المدنية واقبال الناخبين ومن يدلي بصوته. وفي العقود الأخيرة، زادت الهجرة من آسيا، والقرن الأفريقي، وأمريكا اللاتينية التي وسعت إلى التكوين الديمغرافي والثقافي. يعتبر مستوى ولاية مينيسوتا في مؤشر المعيشة هو من بين أعلى المعدلات في الولايات المتحدة، وتندرج الدولة أيضا من بين أفضل وأكثر الاماكن تعليما وثراء في البلاد.

جغرافيا
مينيسوتا، الولايات المتحدة الأمريكية هي ولاية في الشمال الثاني (بعد ألاسكا). تقع في المنطقة المعزولة في شمال غرب زاوية البحيرة من مقاطعة وودز، وهي الجزء الوحيد من بين 48 ولايةمتجاورة في شمال خط عرض 49. الدولة هي جزء من منطقة الولايات المتحدة المعروفة باسم أعالي الغرب الأوسط وبها جزء من أمريكا الشمالية لمنطقة البحيرات العظمى. تشترك معها في حدود المياه لبحيرة سوبيريور مع ميشيغان والحدود البرية والمائية مع ولاية ويسكونسن إلى الشرق. ايوا تقع في الجنوب، شمال داكوتا وجنوب داكوتا وإلى الغرب، والمقاطعات الكندية في اونتاريو ومانيتوبا وإلى الشمال. مع ميلا مربعا 86943 (225180 كم 2) 2.25 أو ما يقرب من في المئة في الولايات المتحدة، ولاية مينيسوتا هي من أكبر 12 دولة.



المناخ
تشهد مينيسوتا أقصى درجات الحرارة المميزة لمناخها القاري، مع الشتاء البارد والصيف الحار. سجلت مينيسوتا ارتفاعات وانخفاضات في درجات الحرارة، حيث بلغ متوسط ​​درجة الحرارة نحو 174 درجة فهرنهايت (96 درجة مئوية) 2 في فبراير 1996. هناك الأمطار والثلوج والعواصف الثلجية والعواصف الرعدية والبرد، بالإضافة إلى الأعاصير، والرياح العالية السرعة في خط مستقيم. يتراوح متوسط ​​هطول الأمطار السنوية بوصة 19-35 (48-89 سم) ويحدث الجفاف كل 10 إلى 50 عاما.

المدن والبلدات
سانت بول، تقع في شرق ووسط ولاية مينيسوتا على طول ضفاف نهر المسيسيبي، حيث انها كانت عاصمة ولاية مينيسوتا منذ عام 1849 بإعتبارها أول عاصمة لإقليم ولاية مينيسوتا، وبعد ذلك كانت عاصمة الولاية منذ عام 1858.

الدولة لديها 17 مدينة مكثفة بالسكان فوق 50000 (اعتبارا من تعداد عام 2010). حسب الترتيب التنازلي للسكان، فهي مينيابوليس وسانت بول، روتشستر، دولوث، بلومنغتون، بروكلين بارك، بليموث، سان كلو، ودبري، ايجان، القيقب غروف، الراكون رابيدز، عدن المرج، مينيتونكا، بورنسفيل، وادي التفاح، بلين وكفيل.

مازال سكان ولاية مينيسوتا في دور النمو، وبخاصة في المراكز الحضرية، حيث تضاعف سكان العاصمة [شربورن] وسكوت بين عامي 1980 و 2000 في حين ان مينيسوتا خسرت 40 من 87 مقاطعة في الولاية المقيمة خلال الفترة نفسها.

الدين
أغلب الديانات المنتشرة في مينيسوتا هي البروتستانت، بما في ذلك الوحدة اللوثرية الكبيرة. كان كاثوليك الروم يشكلون أكبر طائفة مسيحية. كما أظهر استطلاع عام 2010 من قبل منتدى بيو للدين والحياة العامة أن 32 في المئة من مينيسوتا، كانوا تابعين لتقاليد الخطوط الرئيسية للبروتستانت، وكانت 21 في المئة من الإنجيلية البروتستانتية، وكانت 28٪ من الروم الكاثوليك، 1 في المئة كانوا من اليهود، المسلمين، البوذية، والأسود البروتستانتية. وفقا لبيانات رابطة الدين المحفوظة، فإن الديانات الموجودة في مينيسوتا تشمل 1150367، الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في أمريكا مع 737537، والكنيسة اللوثرية ميسوري 182439. وهذا يتفق مع نتائج المسح لعام 2001 أمريكا الدينية الهوية، والذي يعطي أيضا نسب مفصلة للعديد من الطوائف الفردية. على الرغم من أن المسيحية هي السائدة، ولاية مينيسوتا لديها تاريخ طويل مع الديانات غير المسيحية. تعيين اشكنازي الرواد اليهود حتى كنيس القديس بولس الأولى في 1856. مينيسوتا هي موطن لأكثر من 30 مسجدا، معظمهم في منطقة مترو المدن التوأم.

ابرز واهم المعالم السياحية في مينيسوتا
مينيسوتا لديها الديد من المعالم السياحية والتي تجذب إليها الزوار، ومنها:
العليا الوطنية للغابات العليا الوطنية للغابات ومياه الحدود الزورق منطقة برية
العليا الوطنية للغابات، مع البحيرات القديمة والأنهار، والتي تغطي المناطق الواسعة من شمال شرق ولاية مينيسوتا. بلدة اعل، بإعتبارها موطن المركز الدولي ولف، وهي قاعدة ممتازة يمكن من خلالها استكشاف المناظر الطبيعية الجذابة. في مياه الحدود بالمنطقة البرية، والتي تقع داخل الغابة، ومن المعروفة جيدا بين الرياضيون في الولايات المتحدة وكندا. وهي المنطقة التي تقع على طول الحدود بين البلدين، وهي منطقة كبيرة للزورق بككونتري ورحلات التجديف، وكذلك صيد الأسماك. هذه المنطقة النائية التي تدعم الكثير من الحيوانات البرية، بما في ذلك الدببة، الموس، والذئاب. تغطي العليا الوطنية للغابات أكثر من 3 ملايين فدان، بها ما يقرب من 700 ميل مربع يتكون من الماء.

شمال شور درايف شمال شور درايف
شمال شور درايف هي أحد الأماكن المميزة بالمناظر الطبيعية الخلابة بالقرب من دولوث يلي والشاطئ الشمالي لبحيرة سوبيريور من دولوث لخليج الرعد، أونتاريو، كندا. على طول هذا الطريق هناك العديد من عوامل الجذب، بما في ذلك منارة سبليت روك، والشلالات، مع إطلالة رائعة على بحيرة سوبيريور.

كاتدرائية سانت بول كاتدرائية سانت بول
بنيت كاتدرائية سانت بول في سانت بول في بداية عام 1900 و تعد اليوم هي المزار الوطني لبولس. هناك التصميم الكلاسيكي لعصر النهضة والعصر الداخلي الواسع والذي يمكن أن يصل إلى شخص 3000.

الحديقة TRAVELLERS الوطنية هي منطقة البرية التي تجمع بين الجمال الطبيعي مع التاريخ. هذه الحديقة باككونتري. انها مكان رائع للتجديف، وركوب القوارب والصيد والرياضات الخارجية الأخرى. تقع الحديقة في المنطقة النائية والتي تتيح فرصا كبيرة لمشاهدة الحياة البرية، مثل الدببة، لبموس، البط الغواص، وأكثر من ذلك بكثير. كانت هذه المنطقة الهامة تاريخيا خلال تجارة الفراء.


المركز الذئب الدولي المركز الدولي ولف
مركز الذئب الدولي يقع بالقرب من المركز التعليمي الذي يدعم ويشجع في بقاء الذئاب على قيد الحياة. هناك التدريب العملي على المعروضات، والذي يقدم أساليب المظاهر التي تتبع جميع أنواع المعلومات عن الذئاب. يقبل الزوار للتعرف على التاريخ الطبيعي للذئاب من خلال مراقبة الذئاب المقيمة.


المول الأمريكي مول الأمريكية
يقع المول الأمريكي على مشارف سانت بول في ضاحية بلومنغتون، وهو مول الأمريكية افتتح في عام 1992 وكان واحدا من أكبر مراكز التسوق في الولايات المتحدة. يحتوي المول على مئات من المحلات التجارية والعشرات من المطاعم، ويتضمن المسارح وأماكن الإقامة في الفنادق والملاهي وغيرها.













شلالات الشيطان Devil’s Kettle ، أحد أغرب الظواهر الطبيعية الغير مفسرة، تقع في حديقة Judge Magney State Park في ولاية مينستوتا Minnesota الأمريكية. تنقسم هذه الشلالات الى فرعين، الفرع الأول (الشرقي) يصب في نهر Brule الذي ينخفض قرابة الـ 15 متر عن مجرى الشلال، أما الفرع الثاني (الغربي) فيصب في أخدود من صخور الريولايت بحيث يمكن مشاهدة الماء و هي تجري لمسافة 3 أمتار و بعدها يختفي مجرى الماء و لم يعلم حتى الان أين تذهب أو ما هو التفسير الجيولوجي الصحيح لهذه الظاهرة الطبيعية الغريبة. يقال أن الماء تعود و تتصل مع القناة الرئيسية للنهرو يقال أيضا أنها تتجمع في بركة كبيرة و لكن لم يتم تحديد أي موقع لاي تجمع للمياه. في الماضي قام الباحثون باسقاط صبغات ملونة و كرات تنس صغيرة و أشياء أخرى صغيرة مع تتبع مسراها أملا في معرفة أين ينتهي مجرى الماء و لكن دون فائدة.

السياحةفي ولاية مينيسوتا,أرض10000 بحيرة,ابرز المعالم السياحيه,ولاية مينيسوتا,لايفوتكم