يعشق الأطفال الصغار فتة اللحم، والتي ينتظرونها كل عام مع أجواء عيد الأضحى ولحم الضأن، ولكن دائما ينصح خبراء التغذية والأطباء من مخاطر الدهون على معدة الأطفال، وجهازهم الهضمي، لأنها صعبة الهضم.




وقالت دكتورة مروة كمال اختصاصية التغذية، إنه على الرغم من صعوبة هضم معدة الطفل للحم الضأن وما تحتويه من دهون، وكذلك مع صعوبة امتصاص جسمه لها، لكن من الصعب أيضا حرمانه منها، والحل في اتباع النصائح التالية.


- تقطيع اللحوم لقطع صغيرة، وتقديم القليل منها للأطفال، ويمكن خلط لحم الأبقار أو العجول معها، حتى لا يصابوا بعسر الهضم.


- بالنسبة لطريقة الطهي، إما أن تكون مسلوقة أو مشوية، فهاتين الطريقتين يعملان على إذابة كميات كبيرة من الدهون، مما يجعلها أخف على معدة الطفل.


- يفضل تقديم أجزاء من لحم الفخذ أو الرقبة للطفل، لأنها قليلة الدهون، وسهلة الهضم.



- يجب تقديم عصير الليمون الطازج للأطفال بعد تناول لحم الضأن بشكل مستمر، لأنه يساعد في إذابة الدهون، ويطهر معدة الأطفال، ويحميهم من أخطار الدهون على المعدة.


- احرصي على تناول طفلك لسلطة الخضراوات، مع إضافة المزيد من البقدونس والخس لها، لاحتوائهما على الألياف التي تنظم حركة الأمعاء، وتساعدهم على هضم الدهون الموجودة باللحم.