في السنوات الاخيرة انتشرت في جميع احياء المملكة من شرقها الى غربها ومن جنوبها الى شمالها عيادات ومراكز للرقية. ونحن نؤمن بالرقية الشرعية كما وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ونؤمن بما ورد في القرآن الكريم وانه خير دواء فقد قال جل من قائل "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين".

ان افضل ما ارتقي به فاتحة الكتاب التي لم ينزل في القرآن ولا في التوراة ولا في الانجيل ولا في الزبور مثلها، المتضمنة لجميع معاني كتب الله المشتملة على ذكر اصول اسماء الرب ومجامعها.
والرقية ليست مقصورة على اشخاص معينين دون غيرهم بل يستطيع كل شخص ان يرقي نفسه وللرقية حدود، والامراض التي تعالج بالرقية ايضاً محدودة، فقد تركزت الرقية في العين والحمة والنملة او في دم لا يرقأ.

ان ما نراه في هذه الايام عن العلاج بالرقية تعدى حدود الرقية الشرعية فقد استخدم معظم الرقاة طرقا في معالجة مرضاهم لا تمت للرقية بأي صلة فقد ادخلوا خلائط الادوية العشبية والمشتقات الحيوانية والمعدنية ضمن علاجهم وهذا شيء محمود لو كانوا يفقهون أي شيء عما يحدث من تداخلات كيميائية داخل خلطات تلك الاعشاب والتي قد تقضي على المريض وهناك حالات مسجلة فقد سببت احدى الوصفات العشبية تلف كبد امرأة في الاربعين من عمرها وتسببت وصفة اخرى في فشل كلوي لشاب في مقتبل العمر وسببت اخرى سرطاناً بالكبد والقولون،

واخرى تسببت في عقم شاب كان مقبلا على الزواج واخرى تسببت في فشل بنكرياس امرأة لم تتعد الثلاثين عاماً من عمرها. هذه التداخلات لا يفهمها الا الاخصائيون الذين قضوا سنوات طويلة للدراسة والتحصيل فلماذا ايها الراقي ادخلت هذه العلاجات في مجال الرقية وانت لا تفهم شيئاً عن هذه التداخلات وهل تعتقد انك بهذا العمل تخدم المريض المسكين ام انك تسبب له مشاكل ستتحمل وزرها يوم القيامة.

سأسرد عليكم بعض عيادات الرقاة وما يدور بداخلها ومنهم احد الرقاة في حي الوادي بالرياض حيث يملك مكاناً كبيراً يستقبل المرضى فيه وطريقته ان يجلس على كرسي ضخم من الكراسي التي يسمونها مذهبة، ويجلس المرضى على الارض في صفوف حتى ان البعض منهم تحت ساقيه فإذا امتلأت الغرفة، قام بسؤال كل مريض على حدة بدءاً من الصف الاول فإذا انتهوا قام يتفتف بكلمات غير مفهومة قد يكون قرآناً وقد يكون من الادعية المأثورة وقد يكون كلاماً آخر، ثم بعد ذلك يقوم بالمسح على رأس كل واحد ويكتب لكل من يمسح على رأسه وصفة غير مفهومة ولا يفهمها الا من يسميه الصيدلية في غرفة مجاورة.

يقوم المريض بتسليم هذه الوصفة او كما يسميها بعض الناس الروشيته الى من يدعي انه صيدلي فيستلمها منه ويسلمه الدواء الذي هو عبارة عن خليط من الاعشاب ومعلب وجاهز في علبة بلاستيك كما هو واضح بالصورة ويستلم مبلغاً كبيراً من المال.

وهذه الوصفة الموجودة في علبة البلاستيك وهي مصروفة لشخص مصاب بالسرطان ويدعي هذا الراقي انها تقضي على السرطان، وقد قمنا بتحليل هذه الوصفة واتضح انها تحتوي على الفلفل الاسود وعرقسوس واليانسون مخلوطة مع الشراب العسلي الذي يستخدم كبديل للعسل في معجنات البان
كيك حيث ان هذا الشراب له طعم العسل ولكنه ارخص من العسل بكثير.

وحتى ان الراقي لم يكلف نفسه استبدال الشراب الرخيص بالعسل الطبيعي الذي كان من المفروض ان يكون ضمن الخلطة. وطبعاً هذه الوصفة من الناحية العلمية لا تمت للسرطان بأي صلة وهي عبارة عن وصفة طاردة للغازات ومشهية فقط. ان الشيء المهم في الوصفة الذي ليس له علاقة بالمواد الموجودة من الاعشاب في هذه الخلطة هو وجود كمية كبيرة من البكتريا الملوث بها هذه الخلطة وقد جاءت هذه البكتريا التي تعتبر من النوع الخطر على الانسان من طريقة التحضير حيث ان الشخص الذي يقوم بتحضيرها في محل العيادة طباخ او ربما الشخص الذي يقوم بتنظيف الحمامات ومن هنا جاء التلوث.

ونحمد الله ان هذه الوصفة لم تستخدم من قبل المريضة التي سلمتنا هذه الوصفة ولكن يوجد المئات ممن تصرف لهم مثل هذه الوصفة الملوثة والخطيرة على حياة الابرياء مع العلم انه استلم مقابل هذه الوصفة مبلغاً من المال لا يخطر على بال أي شخص.

ان هذا الراقي يدعي انه يعالج جميع امراض السرطان وامراض فيروسات الكبد بأنواعها وامراض السكر وجميع الامراض الموجودة على سطح الكرة الارضية والامراض التي لم تعرف بعد فأين المسؤولون؟


علاج السرطانات :

أما الراقي الثاني فهو في مدينة خميس مشيط وهذا في الحقيقة متخصص في علاج انواع السرطانات وامراض الكبد الفيروسية وطريقته تختلف في استقبال المرضى، حيث يقوم بمساءلة المريض عن الادوية التي يستخدمها، فبعض المرضى يخبره بأنه يتناول عسلا فيطلب من المريض احضار العسل فيحضره المريض ثم يقوم بمشاهدته وبعد ذلك يدعو الفراش المستخدم الذي يعمل معه في عيادته ويقول خذ هذا العسل وارمه لانه ليس عسلاً جيداً ثم يقوم بالتمتمة على المريض ويقول هناك حساء مقروء عليه وزيت مقروء عليه وهذا الزيت هو زيت حبة البركة وهو من نوع خاص احضره بنفسي واشرف على تحضيره وهو يكلفني لكنه متميز وكذلك عسل من عسل النحل الذي اقوم بتربيته في مزرعتي وهو نقي تماماً وفيه الشفاء ثم يعطى المريض ورقة يسلمها لشخص عند مخرج العيادة، وعند خروجه يسلم هذه الورقة التي كتب فيها الماء المقروء والمتفول عليه وكذلك زيت حبة البركة وكذلك العسل وقد كلفت المواد المذكورة المبالغ التالية: قارورة الماء ( 50ريالا) وقيمتها الاساسية ريالان ولكن ال 48ريالا الباقية هي قيمة تفل القارئ الذي تفل به على القارورة.

وزيت حبة البركة قارورة صغيرة ( 350ريالا) لأنها كما قال متميزة اما العسل فقيمته 1
000ريال لان النحل مربى في مزرعته واود ان اوضح شيئا لا يخطر لكم على بال وهو ان العسل الذي صرفه للمريض هو نفس العسل الذي اخذه منه وقال انه سيئ حيث قمنا بتحليله ووجدناه متطابقا مع العسل الذي كان المريض يستخدمه. فتصوروا هذا الخداع وهذا الغش فمن المسؤول؟

الأمراض الغامضة إنني سأسرد حالات وحالات لو استمريت في كشف ما يؤول عليه حال الرقية والراقين في هذا البلد

ولكن اختم مقالي هذا بهذا الاعلان الجميل والملون والذي يقول :مركز الهاشمي للتداوي بالقرآن والاعشاب الطبيعية قال تعالى {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين} هو أحد بيوت الخبرة العالمية لعلاج جميع الامراض
الامراض الجسدية:
السرطان بجميع انواعه بالرقية الشرعية والاعشاب الطبيعية مثل "سرطان الدم - سرطان الكبد والطحال - سرطان الرئة - سرطان الغدة اللمفاوية - سرطان الثدي عند النساء - سرطان المعدة - وجميع الاورام السرطانية - الايدز - التهاب الكبد الوبائي - البهاق - البرص".

الامراض النفسية:
الوسواس - الضيق والاكتئاب - الاحلام المزعجة - الغضب اللاارادي - الشرود الذهني - آلام المفاصل والظهر - عدم التركيز - التردد - الشك - القلق - التشنج - الصداع المزمن.الامراض الروحية: العين - الحسد - السحر بأنواعه والمس الشيطاني.



كما يقوم المركز بعلاج جميع انواع المشاكل الزوجية والتأخر في الزواج وعدم الانجاب "العقم" ويعالج تسقيط الجنين والامراض الغامضة.
المكتب الرئيسي الامارات - مكتب فرعي في السعودية جدة والفرع الثالث بالكويت والرابع في البحرين والخامس قطر والسادس سلطنة عمان وقد اعطى ارقام الهواتف في كل فرع ورقم جوال ورقم الفاكس. تصوروا انه لم ينس مرضاً من الامراض حتى انه ختم الاعلان بجملة "والامراض الغامضة".

هذا أحد نماذج الرقاة الذي افصح عما يزاوله في عيادته وفي اعتقادي انه يجب قفل المستشفيات ما دام ان هناك مركزاً يعالج الامراض الموجودة في الكون فلماذا المستشفيات؟واخيراً ارجو من المسؤولين الكرام الاجابة عن هذه الاسئلة التي اوجهها باسم القارئ الكريم وهي:

- ما هي الجهة الحكومية المسؤولة عن منح تصاريح الرقية؟
- ما هي المعايير والانظمة التي ينبني عليها منح تصريح مزاولة الرقية؟
- ما هي المعايير التي يجب توفرها في طالب التصريح لمزاولة الرقية؟
- من هي الجهة المسؤولة عن مراقبة من يزاولون مهنة الرقية؟ ومن هي الجهة المسؤولة عن حماية المريض؟
- ما دور وزارة الصحة في مثل هذه العيادات او المراكز التي تفتح باسم العلاج بالرقية ثم بعد ذلك تفتح الباب على مصراعيه في استخدام شتى الادوية العشبية وغير العشبية وحتى بعض المستحضرات المفخخة بالمواد المحظورة.
نرجو ان يتلقى القارئ اجابة صريحة وقراراً رادعاً لمن يخالف الانظمة!!!



نصاً عن جردية الرياض بقلم استاذ العقاقير خبير الأعشاب خبير الأعشاب جابر بن سالم القحطاني