الربيع العربي إلى أين...!!!؟؟؟




حذار من اتباع اليهود و النصرى ...!!!

قضية اتباع السنن من القضايا الهامة التي يلزم كل مسلم معرفتها ،

لأن عدم العلم بها يجر إلى الوقوع في التشبه بأمم الكفر والباطل

واتباعهم في كثير مما ينبغى البراءة منه ,

وهذا يضر بدين العبد ضررا بالغا , وأقل ذلك الضرر هو التشبه بقوم

إما ضالين أو مغضوب عليهم , أو دون ذلك وأرذل من ملاحدة أو علمانيين.

و لا تنسى قول المصطفى صلى الله عليه و سلم:

* في الحديث عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ

حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ


قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى قَالَ فَمَنْ"

رواه البخارى.

والواجب على المسلم أن يلتزم شرع الله تعالى،

وأن يتبع سبيل المؤمنين، ويترك مشابهة الكافرين،

وأن يعلن الولاء للإسلام وأهله، وأن يتبرأ من الكفر وأهله.