اهلا بكم اعضاء وزوار منتدى كلمات مضيئة كما تعودنا ناتى لكم بكل ماهو جديد تابعونا
وجديدنا اليوم اجمل الموضوعات خاصة بتربية الطفل وصحته

اقرأي لطفلك لهذه الأسباب الهامة ..؟؟














هناك الكثير والكثير من الأسباب التي تحفزك على القراءة مع طفلك، لكن للأسف لا يفعل العديد من الآباء ذلك، حتى من يقرؤون لا يقومون بالعمل بدرجة كافية، فلابد أن نقرأ للأطفال لأنهم مازالوا صغيري السن جدا ولا يمكنهم القراءة بأنفسهم، لذا يجب أن يساعدهم الوالدان على التعود على القراءة من خلال القراءة لهم، فبينما يستمتع الأطفال الكبار بالاستماع ويستفيدون منه، يجب أن يكون هناك وقت مثالي للقراءة بصوت مرتفع. وهنا بعض الأسباب الهامة التي ستدفع كل أم وكل أب على القراءة لأطفالهم.



1- القراءة وسيلة للتقرب بين الوالدين وأطفالهم:


من أهم الأسباب التي تدفعك للقراءة مع طفلك أنها تعتبر فرصة عظيمة لخلق جو من التقارب بينكم، فإذا خصصت وقتاً معيناً للقراءة معا كل مساء حتى لو كان هذا الوقت يتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة فقط مع الالتزام به، سيتعلم الأطفال أن هناك وقتاً له قيمة سيقضيه مع والديه كل يوم سواء كان الأب أو الأم أو كلاهما، هذا بغض النظر عن مدى انشغالك في الأعمال الأخرى، فلابد من أن يكون وقت القراءة من أساسيات اليوم.



2- مساعدة الطفل على التحصيل العلمي:


كشفت العديد من الدراسات وبحثت في فوائد القراءة المبكرة، واتفقت جميعها على أن الأطفال الذين يقوم والديهم بالقراءة لهم منذ سن صغيرة هم الأكثر قابلية للتعلم وتحقيق النجاح خلال فترات تعليمهم الدراسية الرسمية.



3- غرس حب القراءة منذ الصغر:


إذا تعود الطفل على القراءة بانتظام منذ سن صغيرة، سوف تصبح بالنسبة له عشق وهواية يتعلق بها مما ينتج عنه سهولة في التقدم المدرسي وتسهل على الوالدين متابعة العملية التعليمية له، كما سينمو الطفل على أنه قاريء مستقل يعتمد على نفسه في المذاكرة وهذا يتبعه نجاح أكاديمي.



4- اكتساب اللغة بشكل صحيح:


يعتبر استماع الطفل الصغير لك تقرأين له عاملاً هائلاً يساعده على تنمية مهارات التحدث الأساسية لديه كما سيعتاد على الاستماع إلى الأصوات اللغوية ومخارج الألفاظ الأساسية في لغته، أما بالنسبة للطفل الأكبر سنا تعمل القراءة على توسيع نطاق الكلمات والمصطلحات في اللغة من خلال القراءة وبذلك لن يعاني من التعثر في نطق الكلمات الجديدة كما سيتعلم كيف يتم استخدامها في السياق الصحيح لها.



5- تعليم الطفل الانضباط والتركيز:


عندما يبدأ أحد الوالدين القراءة لطفلهما يتعلم الطفل حين ذلك أن يجلس في سكون ويعيرهم كل الاهتمام والتركيز أثناء القراءة تشوقا للاستماع ومعرفة التفاصيل، وهذا يفعل المعجزات عندما يبدأ الطفل في دخول المدرسة ويكون عليه الاستماع والتعلم طوال اليوم الدراسي لشرح المعلمين له.

وقد أوضحت الدراسات أن الأطفال الذين يقرأون مع والديهم بانتظام تقل لديهم المشكلات السلوكية، وهذا بالطبع أفضل للطفل ولوالديه ولكل شخص يحيط به.



6- مساعدة الوالدين على اكتشاف مشكلاته:


يتواجد عدد كبير من الأطفال داخل الفصل الواحد وهذا قد يستغرق من المعلمين بعض الوقت لاكتشاف الصعوبات التي يعاني منها كل طفل خلال العملية التعليمية سواء كانت صعوبات دراسية أو مشكلات نفسية وسلوكية، لكن إذا كان الوالدان معتادين على القراءة مع طفلهم سوف يسهل ذلك عملية اكتشاف المشكلات التعليمية التي يعاني منها والمتعلقة بعمره، كما سيكتشفون نقاط الضعف لديه وبذلك يتمكنون من مساعدته وعرض الأمر على المعلم والمسئولين بالمدرسة حتى يتخذوا اللازم.



7- تحسين الصحة النفسية للطفل:


تمثل الكتب وسيلة ممتازة عندما ترتبط بالتحدث مع الطفل عن مشاعر مختلفة، فالقراءة تنمى لديه إحساس التعاطف، فإذا حدث شيء سيء لشخصية من الشخصيات التي تقرأين له عنها يمكنك مناقشة ما قد تشعر به تلك الشخصية أو كيف سيكون شعور طفلك إذا وضع في نفس الموقف، وهذا سيجعل الطفل أكثر استعدادا للتحدث مع والديه عن شعوره في كل مواقف حياته خلال ومراحل نموه.

ذكرت لك بعضا من الأسباب الهامة التي تجعلك تقرأين لطفلك يوميا، لكن هناك الكثير والكثير من الفوائد لهذه العادة الإيجابية ، لذا على الوالدين الحفاظ عليها وجعلها أساس يومي، فهي قد تكون أفضل شيء تفعلينه لطفلك حتى يصبح إنسان ناجح قادر على استثمار وقته بشكل أفضل.