اهلا بكم اعضاء وزوار منتدى كلمات مضيئة كما تعودنا ناتى لكم بكل ماهو جديد تابعونا وموضوعنا اليوم عن
هل تذكر الزمن الذي كان المسلمون يحكمون فيه العالم؟
لماذا فقد المسلمون هذه المكانة؟
ولماذا يتحكم اليهود اليوم في أغلب أنظمة العالم وموارده؟
رغم أن الأرقام كانت تصرخ بالإجابة البسيطة لهذا السؤال منذ عقود، إلا أن أكثر الناس يبررون الأمر ويفسرونه على أهوائهم.
راجع الإحصائيات والحقائق الموجودة في الموضوع هذا وستعرف الحقيقة الواضحة.



  • حقائق وأرقام:
    تعداد اليهود في العالم 14 مليون نسمة.
    التوزيع:
    • 7 ملايين في أمريكا.
    • 5 ملايين في آسيا.
    • 2 مليون في أوروبا.
    • 100 ألف في أفريقيا.
    تعداد المسلمين في العالم 1.5 مليار نسمة.
    التوزيع:
    • 6 ملايين في أمريكا.
    • 1 مليار في آسيا والشرق الأوسط.
    • 44 مليون في أوروبا.
    • 400 مليون في أفريقيا.
    خُمس سكان العالم مسلمون.
    لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.
    لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.
    لكل يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم.


  • ومع ذلك، فـ 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم.


    لماذا؟


لنستمر مع الحقائق والإحصائيات..


ألمع أسماء التاريخ الحديث:
ألبيرت إنشتاين: يهودي.
سيجموند فرويد: يهودي.
كارل ماركس: يهودي.
بول سامويلسون: يهودي.
ميلتون فرايدمان: يهودي.