السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اهلا وسهلا باعضاء منتدي كلمات مضيئة انهردة جيبالكوا موضوع مهم لكل ام



على كل أم قبل أن تقرر تقديم الماء لطفلها التفكير جيدا فى الوقت الذى ستقدم فيه الماء لطفلها
وفى مجموعة من العوامل المختلفة ومن ضمنها أسباب تقديم الماء للطفل مثل كون الجو حارا أو مجرد رغبة من الأم
فى تشجيع طفلها على أن يحب شرب الماء.

هناك العديد من الآراء الخاصة بالسن المناسبة التى يمكنك أن تبدئي فيها فى تقديم الماء لطفلك ليشربه مع الوضع
فى الاعتبار أنك يجب ألا تبدئي أبدا فى تقديم الماء لطفلك ليشربه قبل بلوغه أربعة أو ستة أشهر باستثناء حالة
واحدة وهى أن يوصى الطبيب بشرب الطفل للماء بسبب حالة صحية طارئة أو خاصة عندالطفل .




من الأفضل ألا تقومى بتقديم الماء لطفلك ليشربه قبل بلوغه تقريبا ستة أشهر مع الوضع فى الاعتبار
أنالطفلالرضيع حديث الولادة كل ما يحتاجه يكون هو لبن الأم أو اللبن الصناعى. ويجب ألا تكون معدهالرضيع ممتلئة
بالماء وهو الأمر الذى قد يجعل شهيته فى تناقص وهو ما قد يسبب له بدوره سوء تغذية. وسينصح طبيب الطفل
بعدم تقديم الماء له مبكرا لأن شرب الطفل لكميات كبيرة من الماء أمر قد يؤثر على الكلى عنده مما سيؤثر بدوره
على نسبة الصوديوم فى الجسم لتتأثر أيضا نسبة الأملاح فى الجسم وهو مما قد يسبب نوبات صرع للطفل. ويجب \
أن تعلمى أنه حتى فى الأوقات الحارة، فإن الطفلالرضيع لن يحتاج لشرب كميات كبيرة من الماء
وسيكون لبن الأم كافيا بالنسبة له. وبعد بلوغ الطفل عامه الأول فيمكنه أن يبدأ فى شرب الماءبانتظام.

وعلى الأم أن تعلم جيدا أنها إذا قدمت لطفلها الماء قبل بلوغه أربعة أو ستة أشهر فإن هذا الأمر
قد يسبب له عددا من المشاكل الصحية مثل خسارة الوزن لأن الطفل يعتمد علي الماء
الخالى من السعرات الحرارية وهو الأمر الذى سيجعله يشرب اللبن بنسبة أقل. ومع مرور الوقت
فقد يقل لبن الأم لأن الطفل يكون قد اعتمد تماما أو بشكل كبير على شرب الماء. إن التسمم
بسبب شرب الماء أمر لا يحدث بصورة متكررة ولكنه ليس بالأمر الهين ويحدث التسمم بسبب الماء
عند الطفل عندما يشربالطفل الكثير من الماء مما قد يخل بتوازن الأملاح فى جسم الطفل.

وينطبق عدم تقديم الماء للطفل قبل الستة أشهر على العصير أيضا ويجب أن تعلمى أنه بمجرد
أن يبدأ طفلك فى شرب سوائل غير اللبن فمن الأفضل بدلا من العصير أن تقدمي لطفلك الماء.
ويجب عليك كأم أن تقومى بتشجيع طفلك على شرب الماء بكميات معقولة وهو الأمر الذى سيكون إيجابيا
فى حياة الطفل على المدى الطويل فى حياته. ويجب على كل أم أن تعلم أنه لحين بدء الطفل


فى تناول الأطعمة الصلبة فإنه سيحصل على نسبته من السوائل والماء من لبن الأم وسيكون محميا

من التعرض للجفاف حتى فى الأيام الحارة. ولكن فى حالة كان طفلك مصابا بالقيء أو الإسهال
فيمكنك أن تقدمى له الماء. ويجب على الأم أن تعلم أنالطفل إذا بدأ فى شرب الماء فى
وقته غير المحدد فإن جسمه قد يفقد عناصر غذائية مهمة. إن الطفل فى السن الصغيرة
وفى فترة الرضاعة لن يعى جيدا الفرق بين المشروبات المحلاة والأخرى غير المحلاة.
إذا كان طفلك أقل من ستة أشهر فيمكنك أن تقدمى له ماء مغليا بعد تركه ليبرد
وبعد بلوغ الطفل ستة أشهر يمكنه أن يبدأ فى شرب ماء فاتر.

احتفظي بزجاجات المياه المعدنية المحتوية على معادن طبيعية يحتاجها جسم الطفل
في النمو والتطور كالكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم في أماكن واضحة و ظاهرة نصب عينيه
بحيث تكون في متناول يده بأي وقت لأنه توجد زجاجات مياه معدنية تكون مليئة بالأملاح
.