اذا كنتى ممن يعانون من رموش خفيفة وقصيرة ، اذ تسبب الكثير من انواع الماسكارا تساقط الرموش ، ولا يوجد افضل من عناصر الطبيعة لتزدادى جمالا واشراقا ، فعليكي اتباع النصائح التالية ..


العناية بالرموش
عند التحدّث عن جمال العينَين، فللرموش أيضاً حصة جماليّة، إذ إنّها من أكثر الأشياء التي تبرز جمالهما. يُعدّ زيت الخروع من أفضل المواد الطبيعيّة للعناية برموش العين، ويمكن وضع القليل منه يومياً قبل النوم، للحصول على نتائج مذهلة بزيادة سماكة الرموش وتطويلها.



كما يحمل زيت الزيتون خصائص مفيدة يمكن الإعتماد عليها لإطالة شعر الرموش والحواجب أيضاً. ولتجنّب تساقط الرموش، يجب إزالة المكياج كاملاً، وتحديداً الماسكرا، ومن ثمّ مسح الرموش بواسطة قطعة من القطن المبلّل بزيت اللوز الحلو لأنّه غنيّ بالفيتامينات التي تحافظ على صحة الجلد والشعر، ويُنشط
الدورة الدمويّة، ويؤخّر الشيخوخة. ولا تنسي التخلّص من الماسكرا القديمة كل شهر، لأنّ فتح وغلق الماسكرا يؤدّي إلى دخول الميكروبات إليها وفسادها.

وصفات ونصائح لتطويل الرموش وتكثيفها

العناية بالحواجب

إنّ الحاجبَين قادران على إبراز جمال العينَين، وتعديل شكلهما وإعادة التوازن إلى قسمات الوجه. ومهما كان المكياج المعتمد، ينبغي تنظيف الحاجبين دوماً ورسمهما بشكل ملائم. اتّبعي الاتّجاه الطبيعيّ للحاجب واجعليه أكثر كثافة في الزاوية الداخليّة للعين، بحيث ينحف الحاجب تدريجيّاً عند امتداده نحو الصدغ.



يُستخدم قلم للحاجبَين له لون مماثل للون الحاجبَين أو "أفتح" منه بقليل، وتُرسم خطوط الحاجبَين. وإذا كان وجه المرأة طويلاً، يجب أن يتّجه ارتفاع الحاجبَين نحو القسم الخارجيّ للحصول على شكل أفقيّ. أما إذا كان الوجه قصيراً، فيجب أن تتّجه نقطة الإرتفاع نحو وسط الوجه وأن يكون اتّجاهها عامودياً.