السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف الاحوال اعضاء منتدانا الغالي كلمات مضيئة


عساكم بخير ان شاء الله


اليوم جبتلكم


معي






نَشيخْ نحنْ وأمنيآتنآ تُولدْ كُلْ يَومْ , لآتَعرفْ اليأسْ









قدْ تكون الحَيآة مليئة بــٍ الأمور التي تدعو للإبتسآمة والتفآئل وربمآ لحظآت الفرح تطغي ,
ونحنُ نتشرب تلك اللحظآت حتي التُخمة والإمتلآء../’ دونمآ إكتفآء
ومآ‘ أن يأتي عآرض يذكرنآ بأن الحيآة لهآ جآنب آخر غير الفرح والفرح فقط
حتي نشتكي الجوع وندّعي الحٍرمآن وننسي تلك اللحظآت السعيدة بل نجْحدهآ
فلآ نعُد ننظر إلآ‘ إلي جآنباً وآحد ونُنآدي


[يً لٍـ قسوة الحَيآة]


القنآعه عدسه إن لبستهآ رأيت آلحياة جميله ,
،،

لِكلِ
شَيءْفِيْهَذهالدُنيآتآريخْآنتهآءْ . . !
الإنسآنْ ، الأكلْ ، حتَىْ أصحآبْ الأمنيآتْ الذِيْ لآيتمسكونْ بِأمنيآتهمْ تنتهي صآلحيةْ أمنيآتهمْ
إلآ مَنْ علتْ همته لتحقيقهآ . .
نَشيخْ نحنْ وأمنيآتنآ تُولدْ كُلْ يَومْ . .
لآتَعرفْ اليأسْ . . !
لآتعرفْ الخذلآنْ . .!
لأنْ أمنيآتنآ وأحلآمنآ , هِيْ المَوطنْ الذِيْ لآيستطيعْ أحدْ أنْ يغزوه أوْ يستعمره



بين كُل آلـأمآني
تتوهج حَقآئب آلـأنس آلبعيد !
تَستأنف وَقت آلـأحلـآم جُزءً وتَستطعم مَعنى آلنشوةة كل غروب !
تَنطفئ قرب نآفذتي بَين عُمر يَذوب , وحلم يُسآفر نَحو آلبلـآد آلقَصيةة !
نَحو آلسمآوآت تومض في آلحَشا نَجمةة مستحيلةة
وبَين كُل مَسآء و صَبآح , أمسك قَلبي , أسندةة أمنيةة لِ آلـإنآء .
ألملم دَكةة آلبآب وأجمع كُل آلـأمنيآت آلقَتيله !



"لـآلـآ تقول مَآ فآئدة آلآستيقآظَ علىْ يومْ جديدَ إنْ لمَ يكنْ هنآكَ آمل أو ترقبّ . .
بطريقةة آو بْ أخرىَ . . آلمجهولَ هوْ مآ يبقيكُ حيآَ . .
منتضرآَ . . متحمسآَ . . متأملآَ " !




أَلَم تَسْمَع يَوْمَا أَنْك مَن يَصْنَع فِي الْحَيَاة وَأَنَّك الْوَحِيْد الَّذِي تَمْلِك الْقُوَّة عَلَى الْتَّغْيِيْر أَلَم تَعْلَم أَنَّك لَو نِمْت لَن يَكُوْن هُنَاك طَعْمَا لِلْحَيَاة وَأَنَّك وَحْدَك الْمُلَام لَو وُجِد أَي تَقْصِيْر..رُبَّمَا كُنْت تَرَى الْحَيَاة بِلَا أْلَوَان وَبِلَا جَمَال وَرُبَّمَا كَنَت تَظُن أَنَّهَا هَكَذَا ! وَأَنَّه لَا دَخْل لَك وَأَنَّه هَذَا هُو الْحَال وَلَكِن فَكَّر وَلَو لِلَحْظَة بِعَقْل وَاع ٍ هَل هِي حَقّا هَكَذَا ؟! إِن لَم تَجِد الْجَوَاب أَقُوُلُهَا لَك




لَا .. نَعَم لَا.. وَلَا تِسْتَغْرَب مِن الْجَوَاب فَأَنْت مِن تُلَوِّنُهَا بِرِيْشَتِك وَكَأَنَّهَا لَوَحَة لَك أَنْت مِن تُظْهِر جَمَالِهَا وَتُفْتَح لَه الْأَبْوَاب اجْعَلْهَا مُلْكِك فَلَن تَرْضَى أَن تَمَلُك الْقُبْح و الْسَّوَاد وَمَلِك الْرَّوْعَة هُو الْمُرَاد سِر بِهَا وَتُغَلِّب بِخَيْرِك عَلَى ظَلَامُهَا سِر وَامْح الْشَّر مِن حَنَايَاهَا فَبِيَدِك الْقِيَادَة و الْتَّحَكُّم
تَسْتَطِيْع قَلْبِهَا إِلَى جَنَّة .. وَأَتْرُك لِعَقْلِك الْحُكْم !!ضَع دَوْمَا نُصِب عَيْنَيْك أَن الْعُيُوْن تَرْقُبُك
الْصَّغِيْر قَبْل االْكَبِيّر وَالْغَرِيْب قَبْل الْرَّفِيْق فَافْعَلمَا تَفْخَر بِه سِر تَارِكَا خَلْفَك زُهُوْرا مَنْثُوْرَة رِيَحَهَا عَلَى الْكُل مَنْشُوْرَة اصْنَع الْخَيْر فَبِالْخَيْر تُنَار الْدُّرُوب وَالْحَيَاة تَحْتَاج دَوْمَا لِخَيْرِك كَي تَبْقَى شَمْسُهَا مُشْرِقَة دُوْن غُرُوْب وَكَي يَعُم الْخَيْر عَلَيْك وَعَلَى غَيْرِك تَذَكَّر أَنَّك مَن يَصْنَع فِي الْحَيَاة فَافْخَر بِالْخَيْر الَّذِي تَتْرُكْه خَلْفَك وَافْخَر عِنَدَمّا تَرَى أَثْرَه عَلَى مَن خَلَفَك فَهَكَذَا تُنَار الْحَيَاة ,,




عندما تجلس ساعةً مع إنسان ..
فـ ترتاح له ..
قد تعيش بعدها أياماً معه و تودّه فيها ..
و قد تتمادى أحاسيسك إلى ما فوق المستوى ..
بـ حبٍ عذبٍ صادق..أيام..تلو..أيام..و فجأة يرحل عنك..
عش بعدها العمر كله كي تنساه..



عندما تركن في ركنٍ ركينٍ صغيرٍ كئيب..
في ليلةٍ صعبه أو في يومٍ صعب..
قد تتقوقع على أحزانك .. تلهبك .. تشجيك .. تبكيك .. تؤلمك ..
لتشعر أن الكون مساحاته ضيقة في حدود ما ترى .. "
و ما ترى أسود في أسود "..
و أن الأرض .. ليست إلا خطوات حزينه ..
فاعلم ..



أن في هذه اللحظة .. و في هذه الثانية .. و في مكانٍ يشبه مكانك ..
إنسانٌ يمرّ بمثل ما تمر .. و يعاني مثلما تعاني..
فـ عش بعدها مبتهجاً فإنَّ هُناك من يُلاقي ما تُلاقي .. و يشعر بما تشعر..



عندما .. تجلس تنتظر من تُحب..
لساعات .. لأيام .. لأسابيع .. لسنوات..
طول الدهر .. تنتظر .. و قد تحترق إنتظاراً..
فلا هم أتوا .. ولا أنت تستطيع المسير إليهم..
لكن الأمل يحدوك .. مثل ما يتوعد الفجر الليل..

ليزيل طول ظلامه بعد ساعات طويلة .. فإن لم يأتوا..
.. فـ عش بعدها منتظراً لأنه لا خيارات لك إلا الاحتراق..



عندما .. يرى الآخرين طيبتك سذاجه..
فيجعلون منكِ سلماً حقيراً لصعودهم .. و لقمه سهلةً لشبعهم..
عندما تأتي طعناتهم تباعاً .. لأنك فقط كنت صادقاً مخلصاًُ طيباً معهم..
فهذا في قاموسهم .. ضعف و هوان .. و سذاجة و غباء..
عش بعدها سنوات تضمد جراحك النازفة من أثر ما فعلوا..
و عذراً إليكّ أيها الطيب إن لم يقدرك هؤلاء..




عندما .. تنضم لأناسٍ هم مثالاً لتوادهم و تعاطفهم و تراحمهم..
تعيش بينهم .. لتنال من ذاك الودّ و العطف الكثير ..
فتكون منهم بعد عشرة عمرٍ ..
هدفك كهدفهم .. مصيرك كمصيرهم .. أملك كآمالهم ..
أحلامك كأحلاهم .. خطواتك مع خطواتهم ..
يداً بيد .. قلباً بقلب .. لا شيء يفرقك عنهم ..

لقد ثبتت في القلب منهم محبة .. كما ثبتت في الراحتين الأصابع
.. عش بعدها بِ فخار لهذا الحب الذي سيوصلك إلى آفاق عُليا


كلمة أخيرة
عش في حياتك ذو وجه بسوم
وقلبٍ كبير
روح متفائله ونفسٍ مؤمنه







تقبلوا خالص تحياتي