خاطرة ماقِلت لكْ ، خاطرة رائعة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الاحوال اعضاء منتدانا الغالي كلمات مضيئة
عساكم بخير ان شاء الله
اليوم جبتلكم
خاطرة ماقِلت لكْ ، خاطرة رائعة




ماقِلت لكْ





ماقِلت لكْ ؟*
وَحدك غديْتِ النُور .. وَ الباقِي ظلآمْ !
وَ إنّ السّهر لا بَانت خيوط الفَجر .. يبْدآ ينَام !
يتركني بروُحي أطيّر مِن حنينِي .. لِكِ حمَام !
وَ أحمّله شوُق وَ سلَآم ،،*

وَ ماقِلت لكْ ؟*
إنتِ الوَحيدة اللّي أشوُفها ذنْب مَهمآ إرتكَبته
مَا أحسّ إنّه حَرآمْ !

وَ ماقِلت لكْ ؟*
إن الحَنين .. رمَآح | و إن الغِياب .. أحبَاب !
و إن الشعِر .. مفتآح | و إن القلوب .. أبوَاب !
و إن الهنَآ | مالَه على قلبِي درُوب !
و إن الحِزن فيني بنى | بلدَآن وهمُومي شعُوب !
و إن الشعِر مالي غنَى | عنّه .. وعنّه ما أتُوب !
و إن الحَنين اللّي بنَآ | أطهَر مسَاحات الذّنوبْ !
و إن الشعِر | مثل الحِزن قسْمة وَ نصِيب !
و إن المنَافي مع مرُور الوَقت | تصبِح ديْرة أولآدْ الغريِب !
و إن الصبر مهْمآ يواصِلنا | يجِي يُوم وَ يغِيب !
يمْكن لأنّه ملّنآ !
و إلاّ الصّبر مَل الصّبر !؟*
مدري .. !
وَ لكن قِلت لكِْ !

وَ ماقِلت لكْ ؟*
أشيَآئي الحُلوة قلِيل ،*
وَ إنّكِ أحَد أشيَآئي الحُلوة القِلآل*
معَآكِ أحسّ إنّي سَهَر ليْله طوُيل !
ألقَآبه لـِ حِزني خَليل !
و أحسّ فِي صَبري حطَب .. وَ أيّآم غيباتِك فتِيل !*
مدري مِتى يجتآحِني هَذآ المَللْ ؟!
و احرق سنِين مِن الصّبر !

وَ ماقِلت لكْ ؟*
لَو جِيتني مرّه مطَر*
تلقآنِي بدوٍ تنتِظرْ*

يستَبشرُون .. إنْ جَت مقآدِيمك تغنّي عَن حضُورك همّم !
من طُهرهم /*
البَرق .. في تعريفُهم يعني حَيآة !
و الغيِم .. صُوته أغنيَآت !
من غِبت عنْهم عايشِين بهمّم ، !
تفرّقوا .. صارُوا شتَآت !
و أنتِ الوحِيدة اللّي تجِين وتلميهُم !

وَ ماقِلت لكْ ؟*
أشيَآء [ 3 ] باقِية ماقِلت لكِْ !
إنّك مِثل حِزني .. قدَر !
وَ إنّك مِثل ليليْ .. سهَر !
وَ إنّك عُمر .. و العُمر .. مرّه بالعُمر !





معقوله ماقِلت لكْ

حطي أمام نآظريكِ إن قلت لك