خاطرة جزيرتي الصغيرة ، خاطرة للام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الاحوال اعضاء منتدانا الغالي كلمات مضيئة
عساكم بخير ان شاء الله
اليوم جبتلكم
معي

خاطرة جزيرتي الصغيرة ، خاطرة للام


(( جزيرتي الصغيرة ))


هُناكَ وسطُ المُحيطَ تُوجَدُ جزيرهْ
جميلة ٌ .. دافئة ٌ .. عذبةٌ وصغيرهْ
في الصباحِ تَجِدُها مُشرقَة ٌ بِنُورهَا
وَصوتُ البلابل والعصافير يعزفُ الحانا ً
وزَهرُ الياسمينَ يملِؤها بعبيره ْ
وفي المساءِ تَجِدُها دافئة ٌ
ومَنظرَ الغروب يُزيدُها نقاء ٌ وسريرهْ
نَسَماتِ هَوائُها تُشفي كُلَّ عليل ٍ
وجوّها الهادئ سِر ٌ يصعب ُ تفسيرهْ
فيها قصرٌ كبيرٌ يُسِحرُ الناظر
يحتوي على تُحفٍ ولوحَاتٍ ومناظر
شيدته ُ بخيالي الواسِعْ الى اعذبِ أميره
ولكنْ ..من هي تلك الأميره ..؟؟
التي امتلكت المُهاجِرْ والجزيرهْ
هل تعرفون من هي ..!!


إنها أمي الحبيبه .. إنها معشوقتي
إنها أميرتي الكبيرة
التي أعشَق ُ نَظَراتِها

أعشق ُ جَمَالِها وسِحْرِها
حتى أنفاسي الاخيرهْ
فهي سيدة قلبي بلا منازع
وبِعشقِها باتتُ الروحُ أسيرهْ
ولكنكم لم تعرفوها . ولن تعرفوها.!!
فهي بأعماقِ القلب
هي معجزةُ الحبْ
ولأجلِها تبوحُ وتبوحُ القريرهُ
ولأجلِها تبوحُ وتبوحُ القريرهُ
.
أُحِبُّك ِياأمي