خاطرة وهذي كآمل اخباري من اولها كيف الحآل ، خاطرة مميزة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الاحوال اعضاء منتدانا الغالي كلمات مضيئة
عساكم بخير ان شاء الله
اليوم جبتلكم

خاطرة وهذي كآمل اخباري من اولها كيف الحآل ، خاطرة مميزة






وهذي كآمل اخباري من اولها كيف الحآل

وش اخباري .. وتسألني عن همومي وعن اشيائي

انا عن نفسي متوكل .. على رب الخلايق دوم ..
على الطاري .. دروبي عانقت سيرة ..
وحرفي ماله بغيره .. لإني لنفسي ونفسي .. انا موجود
* * *




كثيرة من بعض اشياء .. تحدث ربمآ للغير
....................... قليلة من بعض اشياء .. تحيي قلبي الغافي



انا مآرحت يوم إني لقيت لعذري التبرير ..
.......................انا كنت انتظر يجلي الغمام بقلبي الصافي


لقيت الناس من حولي بلا رحمة ولا تقدير
.......................وانا من بينهم امشي .. واقول بخاطري كافي


محيت اللي مضى من ذكرياتي وانجلى التأثير
.......................وجلست ارمّد عيون العتآب .. بدمعي الخافي


انا مثل الذي يزرع حروفة خير بأرض الخير
.......................وأحصد هالتعب عجّ لرمآد الباقي لأسلافي


انا بعض الكلام اللي بقى في معسرات السير
.......................وانا كل السكوت المحتوي من داخل لحافي


انا طعم الجروح اللي تروح ولاتعرف الضير
.......................وانا مثل الطريق اللي يعيق دروبه السافي


انا صوت لصدا .. طفلٍ يتيم ومالقى له غير

.......................جروح اتوارثت .. من مهمهات المسلك الحافي


انا وسم القصيد اللي وسم بأقصى الحنايا خير
.......................وتوسم من قرآ حرفي وصار بداخل احلافي


وحزني ملّ من كل الدروب وعاقه التأخير
.......................وماغير ارجي هنا رب العباد يطمّن الخافي


كثيرة من بعض اشياء .. ماتحدث ابد للغير
.......................وقليلة من بعض اشياء .. تعصر قلبي الغافي
* * *


مخرج
وهذي كآمل اخباري .. من اولها كيف الحآل
لآخر ايه انا طيّب .. انا مثل الجدْي قريّب ..
وفيني تبتدي السيرة .. وحرفي ينتهي فيني
من الحيرة ..!