اهلا بكم اعضاء وزوار منتدى كلمات مضيئة كما تعودنا ناتى لكم بكل ماهو جديد تابعونا
وجديدنا اليوم اجمل الموضوعات عن الادب الفرنسى


Mesquine


كلمة ( مسكين) وهي وصف للمؤنث في اللغة الفرنسية ، ونُطقها الفرنسي كمثل نُطقها العربي ، وتأتي بمعنى ( وضيع) أو ( بائس) أو ( حقير) ، فهي من الكلمات الفرنسية المأخوذة من اللغة العربية ، وقد أشارت إلى ذلك عدة مصادر .

تقول في نعت المذكر :Mesquin
وفي نعت المؤنث : Mesquine

ولقد وردت هذه الكلمة في الشعر والنثر الفرنسي ، ومن ذلك ورودها في رواية ( البؤساء) للأديب الفرنسي فيكتور هيجو أو إيجو :-


cette mesquine et honteuse place de Grève d’une société boutiquière et bourgeoise, qui a reculé devant la peine de mort, n’osant ni l’abolir avec grandeur, ni la maintenir avec autorité.



والمعروف في اللغة العربية أن لفظة ( مسكين ) هي من الصفات التي يستوي فيها المذكر والمؤنث ، تقول ( رجل مسكين) و( امرأة مسكين) ، ويجوز أيضا على خلاف القاعدة ( امرأة مسكينة ) ،ولقد استشهد صاحب لسان العرب على إطلاقها على المؤنث بدون تاء مربوطة بقول تأبّط شرّا :-
قد أَطْعَنُ الطَّعْنةَ النَّجْلاءَ عن عُرُضٍ *** كفَرْجِ خَرْقاءَ وَسْطَ الدارِ مِسْكينِ

قال ابن منظور قال أَبو الحسن: يعني أَن مِفْعيلاً يقع للمذكر والمؤنث بلفظ واحد نحو مِحْضِير ومِئْشير، وإنما يكون ذلك ما دامت الصيغة للمبالغة، فلما قالوا مِسْكينة يعنون المؤنث ولم يقصدوا به المبالغة شبّهوها بفقيرة، ولذلك ساغ جمع مذكره بالواو والنون.

ولقد ورد هذا اللفظ مرات في القرآن الكريم ، قال تعالى ( وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين ) ، وقالوا في قوله ، صلى الله عليه وسلم ( اللهم أَحْيِني مِسْكيناً وأَمِتْني مسكيناً واحْشُرْني في زُمْرةِ المساكين) ؛ أَراد به التواضع والإِخْبات وأَن لا يكون من الجبارين المتكبرين أَي خاضعاً لك يا رب ذليلاً غير متكبر، وليس يراد بالمسكين هنا الفقير المحتاج ، ولفظ ( مسكين ) مأخوذ من ( المسكنة) وهي الذلة ، قال تعالى في شأن بني إسرائيل ( وضُربت عليهم المسكنة) .