خاطرة شمس مشرقة وكفوف مخضبة بالحناء ، خاطرة وطنية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا ومرحبا بكم اعضاء وزوار منتدى كلمات مضيئة الكرام


شمس مشرقة وكفوف مخضبة بالحناء





مدخل

ضباب كثيف يحل بالمكان

صور متزاحمة

وألوان متفاوتة

أسود وحشي القسمات !!

و أحمر قانٍ بعمق الثرى

وأبيض طاهر بشفافية السماء








شامنا الحبيب






سوريا الوطن






رمالك








سهولك









شعابك







أبناؤك البواسل








نسيماتك العذبة تداعب وجنتيّ






فأذوب شوقا إليك






فيافيك بلسم روحي






وترياق قلبي المتيم بك






ترابك الطاهر







يحتويني





يحتضنني





ويأويني عتمة الليل الطويل




إن احتجت الأمان






دروبك الفيحاء واحة خضراء






وشواطئك تحفل بكل







هتف مجيد






أحبك






سوريا الفداء





أردد






و أردد






وصدى صوتي يتعالى خفاقا






عروبتي الطاهرة








وجذوري الممتدة إليك






أصالتي وشرف انتسابي








يا أمة العرب العنيدة








في وجه الظالم







الغاشم








تركوك وحيدة








طفلة شريدة








حبيبتي الفريدة








سوريا العطاء








عزة وفداء








فخر وإباء






أنا أنت






وأنت أنا






كلتانا مكبلتان







أشكوك ضعفي






وقلة حيلتي





أبكيك ضياعا



فتنتحبين لوعة لمرآيّ






سماؤك تحفل بدخان الألم








وقلوب غليظة









قاسية








تقتات وجع الآه شبعا








تشرب الأحمر عذوبة









وتنهل الأبيض جشعا










فتظمأ وتعود تطلب المزيد






آه وألف آه






لا منادٍ ولا مجيب









بنادق مصوبة








تغتال فرحة الحياة








فتنبض الطهارة بلون السماء








لا ضمير








لا مصير








فقط كل ما يحتويهم إهدار كرامة شعب









عريق نبيل










فلتتوقفوا وهلموا يا عرب








لنمحق كل جبار







طغى









ولكن مهلا









وعفوا أعتذر .....








فقد بتروا يديّ من زمن






وقسموني أشلاء









تناثرت









هنا وهناك








ويح لي










سأصرخ








في حلكة الليل البهيم








آن الأوان








وحل الزمان








مجرد أحلام








أو طيف خيال










صبرا جميلا








فغدا بإذن الله









سأحدث ما كان








أرنو إلى الأفق بغمرة الأمل








الموجع







وقلب متلهف






يغرد شجيا









لحن العودة !!








أناظر بقايا ليلٍ






يومض فرحة أمل خافتة






بشمس
مشرقة









وكفوف مخضبة بالحناء

















مخرج

قلبي يبكي قبل العين

على حال واقعنا العربي

وما يحدث في البلدان العربية

من قتل وتدمير

وتشتت

ولا يسعني سوى القول

لنا الله

هو مولانا ونعم الوكيل

ومن توكل عليه لن يخذله أبدا أبدا








اللهم ارحم شهداءنا الأبرار

في كل بقاع الأرض

وطيب ثراهم

واجعل مرتعهم جنان الفردوس في عليين



اللهم آمين





هنا
نبض قلمي بوجع قلبي
اللهم انصر الأسلام والمسلمين
ودمتم بخير