خاطرة لحظة قلق ، خاطرة جميلة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا وسهلا بكم زوار واعضاء منتديات كلمات مضيئة
كيف حالكم ان شاء الله بخير وطيبين
منتديات كلمات مضيئة تقدم لكم اجمل واحدث الخواطر
خاطرة لحظة قلق ، خاطرة جميلة

لحظة قلق

إهداء الى ...
نفسي:



المتعبة المرهقة المعانية من القلق والاضطراب، حتى تبعثرت



كل لطائف المعاني من مخزون الذاكرة ،وتمزقت كل صورة


جميلة ، وأظلمت كل نافدة مضيئة،وغابت كل الكواكب المنيرة


وأثارت عواصف الشك دخان حجب عمق الحقيقة.حينما تأملت


في حقيقة معني القول: " إذا مات العشق طفلا فلن تولد المودة؟"


ذائقتي:


غيض العداء من تساقينا ألهوي!


فدعوا بأن نغص فقال الزمان أمينا.


ترف المعاني:


تسموا العلاقات الإنسانية بسمو الطوية


الخافية، حتى تتكئ على أريكة اليقين


فتكتسي ببردة الثقة المطلقة ، وتعتم


بهاجس يطوف في لحظة تجلي الخواطر


الموغلة في أمال قد أرمت مظاهرها.
كما أرمت عظام أبانا الأول.
يا أدم .
سميت من نبع تكوينك فلأدم منه خلقت
وإليه عدت كما سنعود.
خفف الوطء ما أظن أديم
الأرض إلا من هذه الأجساد


تصورات ساخرة
إذا تحولت الحسناء كبستان تحت شمس مشرقة تشع
الدفء ولضياء .بساتينها ورود طرية ظمأى .
تحول الرجل إلى غيث ماطر يروي الظمأ كهتان
يضاحك الفنون والاقحوان.