وداعا ارض بغداد

وداعا ارض بغداد وداعا وداعا يا ربا الحب وداعا

وداعا يا ربا كانت قلاعا وكانت في مشارقنا الشراعا

اضاعتك المطامع يا عراق وامسبي الذئب يفترس السباعا

تجمعت البغاة علي العراق وشعب العرب لا يرضي اجتماعا

مضت بغداد تنظر من رماها ومن حفظ العهود ومن اضاعا

رات ان العدو عدو امس ولكن الاخ العربي باعا

رايت رباك يا بغدا د كلمي وجند الظلم تملاكي وجاعا

ويا ليت العروبة قد افاقت والقت عن كواهلها الصراعا

والقت للعراق يدا قوية ولكن ترفض العرب استماعا

تمزقت البلاد لكل ذئب وارض الحب قد امست مشاعا

اذا ما انفك حبل العقد يهوي وتسقط دره منه تباعا

فمالي لا اري منا جهادا ومالي لا اري منا دفاعا

ومالي كلما ناديت هبوا اري عن نصر بغداد امتناعا

وما شعب العروبة بالجبان ولا هو من اذا امروا اطاعا

ولكن شعبها حر ابي ولن يرضي المهانة والضياعا

جيوش الظلم قد سقط القناع وهذا سركم امسي مذاعا

تري تبغون كم بغداد اخري فهل ترضون يا عرب الضياعا

تاسدت الذئاب وقد راتنا ولا نيران نبدي او شعاعا

وذئب الغدر ييبدو كالشجاع ولكن لو راي النيران راعا

فقم حرؤا اخي العربي وانهض لنقتلع الطغاة بها اقتلاعا

ولو وقفت عروبتننا سويا لما قلنا لبغداد وداعا