خاطرة ضي عينايّ ، خاطرة حب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجمل تحية على أعضاء وزوار كلمات مضيئة
اليوم جايبة لكم معي

خاطرة ضي عينايّ ، خاطرة حب


ضي عينايّ

كاكٌلِ مساءٍ يآتيني مٌتسللا ً ...يُحاولٌ إرضَائِي ...فآٌعاتبهٌ بِتجاٌهلي.... يقّترب منّي... فابتّعد عنهٌ... يٌحاول مُلامسّت يّدي.. فانَهضٌ تاركتا ً ...المكانِ لهٌ.... ابتّسمٌ فرحا ً لمٌحاّولاتهٍ... يُشتاظٌ غَيضا ً ..لِتصرفيِ.... فّيبداءٌ بيِ الاعّيبهِ....كّاكٌل مَره... فّيقع أرضاً ليّلفتٌ إنتّباهيِ لكّنيُ بهُي لااٌباليِ..فقُد حَفظتٌ الُدرسيِ وعّرفتٌ مدَا دهائِه... فآنّا لمُ اعٌد اهّتمٌ مهَما فّعل سآتّركّهٌ مُع غبائِه... يآتّينُي يَمينًا.... فّاذهبٌ يِساراً... يٌحاولٌ مٌحّاصّرتِي.... لَكّني فيِ مملّكتّي.. اَعرفٌ كيّف اٌخارجٌ نَفسّي... فّمهمَا فّعلَ لنّ يَكسَب رِضُائِي... تَعِبَ مّن مُجارتّي... ومُحاولَت رسّمِ الإبِتسامُة وكسّبِ رِضّائِي... ففّكرَ كّعادتِه.... ضناً اِنهٌ سَيفوزٌ بِمكرِهيِ ودّهائِه.... فقّطف زهراً وآتانِي بِه... لكَنّي تجَاهلتّهٌ وصَددتٌ عّنهٌ... ولُم اقَبلٌ إهّداءهِ.... فَرماّ بِها.. واتّانِي مُسرعاً... فَقد يآسَ فيِ مُراضَاتيِ... وامسّك يّدي وَبدّا بِتقبيِلهّا... لَكنِي لّم اهتمٌ... ومِشيتٌ عنّهٌ تَاركتاً لهٌ المّكَانيّ .... فّ بداَء بِالبكَائيّ وصُراخّي.... اٌمي.. اٌمي.. رّجاءً اِقبّلي عُذري.... هُنا وقَعت عيّنايّ فيِ عّيناهٌ التّي لّم استّطيعٌ اِكّمالٌ لُعبتّي فهمُا نُوراَ حَياتِي.....