خاطرة زاوية في حزن أنثى ، خاطرة حزينة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم اعضاء وزوار منتديات كلمات مضيئة
اليوم جبت لكم
معي
خاطرة زاوية في حزن أنثى ، خاطرة حزينة


زاوية في حزن أنثى ,,,


ها أنا من جديد على هاوية حرمانى
لابدأ اليوم أنا بحيرتى وتجمدت أوردتى وكيانى
وأبدأ بأنين عذابى على فراقى
لاغلى لحظات المرادِ
وياحيرتى وخليل القلب بزمن ثانى
يجهل عن حالى وعن أسرار زمانى
وما فائدة كلامى وقد حكم القاضى
وهو نفسة قاتلى وجلادى
إنى لأرى طفله حزينه سجينه
بجسدى بركن حالك الظلام
لايرى الضوء وقد يراة يوم المماتِ
وهل لى أرحمة وأنا تائة لا أعلم أين منفذى
ياطريق المر وذكريات الغدر
إجعل من رفيق الزمن صادق للوعد
وإجعلة أنفاس صدرى وقريب أحزانى
قد بدأ العمر بالنزف ولن يبقى بعدة سوى الاوجاع
وما سبيلى وبينى وبينه وديان الخوف
وأسوار البعد قد شيدت بلا سابق إنذار
ياويلى وأنا حبيسة نفسي كاتمة سرى
لا يعلم بأمرى سوى خالقى
قد جعلت من نفسي بركان ثلج يتساقط بالخير
وقطعت مسافات الجفا بإبتسامة
الرضى وكتم السر
ولا فائدة كقلم جف حبرة فوق سطور العمر
يادوواوين العشق وياصانعها
قد كنت الحبيب الحانى وقت الصعاب
وظل الجنون بعشق المكنون
قد كنت وكنت وكنت

وعدت اليوم من ثانى من نقطة الصفر
فأنظر لعينى ياّقاّرئخواطرى
لعلك تبيح محارمى من غدر الوقت
وتريح قلبى وتقتحم طلاسمى
وقد أبقى بمنتصف زمنى عالق
لا جدوى من صوت ممزق بلا نبرات تريحة
لأختفى بيوم وتبقى أثارى
لتعلم معشوقي فى يوم من كان خليلي الحانى
ولتبقى مجرد ملاك ضائع لا معنى له
لأشكره على ورود منه عطرها بي كُرة
مغلفة برسالة
إبتعد مع الشكر

راق لي