خاطرة اهواك نعم ونبضى يشتاق ، خاطرة رومانسية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح/مساء الخير أعضاء وزوار منتديات كلمات مضيئة
أقدم لكم اليوم

خاطرة اهواك نعم ونبضى يشتاق ، خاطرة رومانسية



أهواكِ : نعم ونبضي يشتاقُ


سيدتي الأسطورة :


لستُ شاعراً


ولا سطراً


ولا قلماً يشدُّ النبضَ



ولا حرفاً نازفاً يحتلُّ قلباً



ولا ورقاً ينصبُ فخاً


ولا حبراً يجففُ دمعاً ..


. أنا : إنسانٌ ..



إحساسٌ ..



مشاعرُ ...



بل :



طفلٌ ..


حزنٌ .. دمعاتٌ و شوقٌ ..



وأهاتٌ مكتومة ...



نعم أنا : بشرٌ ولستُ ملاكاً ...



أحبكِ : نعم بلا رياء ...





أعشقكِ : حقٌّ بلا فراق ...


أهواكِ : نعم ونبضي يشتاقُ ...





أحتاجكِ : نعم أصرخها للسماء ...



وعشقي أنا : باقي لا يحبُ الانتهاء ...



وحبيبتي



: أنتِ



يا كلّ النساء ...

مما راق لي