السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم اعضاء وزوار منتديات كلمات مضيئة
اليوم جبت لكم
معي


{ توأم الروح }


قصه فيها تقارب وتجاذب بين المشاعر والأحساس في يوم ذهبت الى بيت خالي وقفت عن باب منزله لأطرق بابه وقبل أن أهم بطرق الباب فتح الباب فجأة فرأيت أمامي فتاة لم استطع أن اتحرك أصابني شلل جسدي وفكري لم يبقى لي إلا الاحساس يتحرك بجسدي هناك صوت بعيد من داخل أعماقي يقول لي أنها توأم روحك أنها هي التي تريحك أنها جزء من أحساسك نظرت لعينها لأجد أنها أيضا تعاني لقد توقف بنا الزمن وعم السكون أجوائنا وتكلمت لغة العيون بيننا لنشعر بأحساس يدفعنا عندها نطق اللسان بيننا»»
فقالت: مرحبا.
قلت: يا مرحبا.
قالت: سؤال يا ذاكر الغريب عندنا.
قلت: قولي ما عندك.
قالت من انت؟
قلت انا من كان يتيم لكنه الان عليل!
قالت: ومن ماذا تشتكي؟
قلت: اشتكي من الحرمان!

قالت: ياسلام ! وما هو الحرمان الذي أصابك؟
قلت: حرمان الروح للروح أبحث عنها بكل جروحي
قالت ااا.
قلت: توقفي لأكمل لأني وجدت روحي فعذرا لقولي أنها انتي!!
فتغيرت ملامح وجهها وأحمرت وجنتها وزاغت نظرتها فأيقنت أنها لن ترد لكنها تحركت وذهبت عني بعيدا وهي تقول بحياء لقد اصبت يا روح الروح.
قلت: انتظري أنا لا أعرفك ؟
قالت: أسأل عني وستجدني بأنتظارك.