السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا ومرحبا بكم في منتدى الابداع والامتاع منتدى كلمات مضيئة الغالي
جبت لكم معي اليوم

خنساء فلسطين

أمــــاهُ كــلُّ السابقيـنَ تيمَّمــوا ... فرحا ً وأ َمَّا اللاحقين َتيتــَّّمــوا
مَنْ بعدكِ الخنساء ُصارتْ ياترى...تمشي تشدُّ عِيالها كي يقدموا؟
فرحا ًولكـن ْ غصَّة الدمع ِ التي ... تشتـاقُ أحيانا ًومثلكِ جـَمجـَـَمُ
بالله كـــمْ كـانَ الحنينُ يردُّهـمْ ... حتى إذا خابوا أعدُّوا وهـمهموا
بالله كـــمْ كـانَ الفراقُ يصدُّهمْ ... زادوا اليـــكِ حـنينهُم ْفتقــدموا
كلُّ الذين بعثتِهـِم ْساحَ الردى ... منْ فازَ منهمْ بالجنان ِوصمموا
منْ كانت الخنساءُ فينا لحظة ً...عـَمُّوا وهـَمُّوا بالجهـاد ِتعلمـــوا
منْ كانت الأُم ُالتي تفدي الرجالْ ...فتزيدُ صبرا ًفوق جرْح ٍيَألــَم ُ
خنساءُ نادتْ للشهادة ِطالبا ً... مـــنْ نـَالها صدقا ًفـــلا لا يُحرَم ُ

أماهُ هلْ ماتتْ عيونكِ إذ ترى ... منْ شيَّعوكِ أو بذكركِ رمَّمـــوا
كـــلُّ الرجالِ تسابقوا وتهافتوا ... أبناؤكِ إنْ كانَ قـدْ فـَرُقَ الـدمُ
شربوا الشجاعة َكأسَ بيتِكِ وافراً ..فالرحمة ُالمُهداة إنْ وسِعَتهُمُ
خنساءُ طوبى للمصير ِفإنـــهُ .. وعــدٌ ولكنْ ذا الرجالُ تيتـمُّــــوا
الأمّ انـــــت للكثير وغيرهم .... والأمُّ عندي في الحقيقة مريم ُ