السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعضاء وزوار منتديات كلمات مضيئة
أقدم لكم اليوم

الهند‏





الهند بلد العجائب والمتناقضات والغموض لا يشابهها بلد آخر في ‏تنوعها الثقافي والعرقي وتباين ألسنتها ومعتقداتها الدينية. توجد فيها أربع ‏عشرة لغة رئيسية إضافة إلى أربع وعشرين لغة أخرى يتحدث بها الملايين ‏من سكان الهند وعدد لا يحصى من اللهجات المحلية.‏
___


تعتبر الهند موطن ثاني أكبر تعداد للمسلمين في العالم، حيث يقارب عددهم 180مليون نسمة، ويشكلون 12% من نسبة السكان، وهم جزء أساسي وفاعل في تركيبة المجتمع الهندي، وقدموا إسهامات هائلة في تاريخ الحضارة والفكر الإسلامي.
___


تضم الهند آلاف من المساجد التي لعبت دوراً هاماً في نشر الإشعاع الديني والثقافي للمسلمين، إلى جانب كونها مثلاً حياً لروائع الفن المعماري المستمد من الصبغة المحلية الهندية والإسلامية.
___


وعندما قوي نفوذ المسلمين في شمال الهند في أواخر القرن الثاني عشر الميلادي كانت الهند تتبع أسلوباً راقياً في فن البناء، الأمر الذي أدى إلى مزيج عجيب من هذين الأسلوبين في البناء.



وفي الهند مساجد ضخمة تمثل أفضل ما حققته البدائع المعمارية الفنية في الهند وأصبحت شاهداً على التراث الثقافي الإسلامي فيها وجمال الفن الهندي - الإسلامي المشترك.



ولا تزال بعض هذه المساجد عامرة بالمصلين، تصدح مآذنها بنداء التوحيد إلى اليوم.‏



وللحضارة الإسلامية في الهند نكهة خاصة تجعل ‏الزائر يقف طويلاً وهو يتأمل سحرها.‏



وقد ارتبطت الآثار الإسلامية وبخاصة في الأرجاء الشمالية والشرقية من الهند بالإمبراطورية المغولية بعد اعتناقها للإسلام.‏



المسجد الجامع في دلهي.
___





‏يرجع تاريخ بناء المسجد الجامع في دلهي إلى عام 1644م في العصر المغولي وقد استغرق بناؤه أربعة عشر عاماً.. أي إلى عام 1658م كما يعرف بالمسجد الملكي لشاه جيهان.



دمتم في رعاية الله !!!