اهلا بكم اعضاء وزوار منتدى كلمات مضيئة كما تعودنا ناتى لكم بكل ماهو جديد تابعونا
واليوم نتحدث عن
الشعر والشعراء


يا راحلاً قبْلَ الأجَلْ , لِمَ الرَّحيلُ على عَجَلْ ؟
دمْعُ اللّقاءِ كمَا تَرى , يرْوِي الخُدود ولمْ يزَلْ

يا راحلاً : حينَ الوداع , صدْري تَقَادَحَ فاشْتعَلْ
تِلْكَ الصّفوفُ ستشْتكي , راح القيامُ فمَا العمَل ؟

أمَّا القلوبُ أصابَها , ألمٌ على منْ قدْ غَفَلْ
يا راحِلاً قِفْ لحظةً , ندْعوا الإلهَ فمنْ سألْ
يحيا الحياةَ كَزاهدٍ , ما غرَّه طولُ الأملْ

شدَّ الجميعُ رحالَه , عن ذي المساجدَ وانْشَغَلْ
كلٌ سيلقى ربَّهُ , يومَ الحساب بما فَعلْ
منْ صامَ كانَ ثوابه , ريَّانَ يدْخُلُ في عَجَلْ

أما الذي تَرَكَ الصّيَامْ , وَعَنِ القيَامِ كَذَا غَفَلْ
فالوعدُ عِنْد اللَّهِ في , يومُ القيامةِ إذْ عدَلْ

رمضانُ رُحْت مُوَدّعاً , فاللّه ندْعوا في وجَلْ
اِغْفِرْ جَميْعَ ذُنوبنَا , يا ذا الجلالِ معَ الأهَلْ
واعتق كذاك رقابنا , فالنّار لا لا تُحْتَمَل :'''