السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا ومرحبا بكم في منتدى الابداع والامتاع منتدى كلمات مضيئة الغالي
جبت لكم معي اليوم علاقة العقل والفكر , العقل والفكر على الطريق الصحيح




الصراع بين الفكر و العقل
ان الله سبحانه و تعالى خلق الانسان له عقل ليفكر به و ليتعامل مع الاخرين بفكر سليم .



ولكن ما حدث لو كان تلك الفكر نتاج لفكر شخص او جهه اخرى يريد السيطرة على عقلك بكل الطرق المادية و البشرية و المركزية و خاصة فى ايامنا يقوم كثير من الناس بالضغط الفكرى على الانسان ليفعل اشياء لا يريدها و لكن كثرة الالحاح و الاقناع و الضغط الكبير يجعل الانسان الموضوع تحت تلك الضغوط يقوم بتلك الافعال و هو على يقين ان تلك الاعمال التى سيقوم بها لا يتوافق مع اديان و شرائع الله سبحانه و تعالى .


ان الانسان كما كتبت فى الكثير من مقالاتى السابقة خلق مؤمن بالفطرة و لكن الضغوط التفكيرية و السياسية و غيرها تحولة الى وحش مفترس لا يدرك عواقب ما يقوم به لنفسة و للاخرين .
ان الله سبحانه و تعالى وعدنا فى اديانه جميعا بدخول الجنة
و لكن !!!



ما هو الطريق الى الجنة ؟
ان الطريق الى الجنة ليس طريقا شاقا مؤلما مليئ بالدماء و الجرائم ان الطريق الى الجنة معلوم للجميع و هو لا تادى شخص اخر و لا تضع اى انسان اخر تحت اى ضغوط من اى نوع سواء مادية او فكرية او عنصرية ليقوم بما يؤدى بة الاخرين .
فنحن خلقنا جميعا من اب واحد و من ام واحده و لا فرق بين شخص و اخر و لو اراد الله دينا واحد لخلقة و لكن الله خلق لنا ثلاث اديان لكل وقت الدين المناسب له فلكل وقت دينة و معاملته كما دكر فى اديان اخرى .



ان دين الاسلام هو الدين المتكامل الدى يغلق دائرة الاديان و جميع الحوارات السابقة هدا الدين له فلسفتة و عقيدتة و هى لا تؤدى الاخر و تقبلة كما هو بايمانة و تفكيره .
ان الكثير من الناس يؤمنون ان الدين قانون فيه المتهم و البرئ و فية القاضى و فية من يضع القوانين و فية من يفتى فهدا غير صحيح ان الاديان عند الله سواء و لكن عمل الانسان هو له فقط سواء كان عمل سلبى او ايجابى لا يمكن ان يرى الله سبحانه و تعالى انسان يضر بالاخرين او يؤدية او يقتله و يقول هدا دينى .
انها فاجعه مثيرة !!!!


ان الله سبحانه و تعالى صاحب القرار فى من يموت و من يحيا و من يدخل الجنه و من يدخل النار فنحن جميعا نعيش على حافة خطيرة جدا و نعامل اديننا معاملات غير حقيقة على غير ارادة الله سبحانه و تعالى فنحن جميعا يوم الدين سواء لا فرق بين ابيض و اسود او دين او اخر و لكن الفرق الوحيد هو العمل الدى قام به الانسان فى حياته و كل ما قدمه للاخرين لو كان خير او شر .
ان الانسان ليس ربا و لا اله و لا يحكم بحكم الاله للقتل او للدمار او للادى.



أرجو أن يكون الموضوع قد أعجبكم