قصه واااقعية ومره حلوة
سأل فھد / عيسى
ليش جسمك هزيل وثيابك وسخة
إلى هذا الحد؟
‏قال عيسى: أنا الحين كبير في السن
وشغلي خليته...
وعيالي الثلاثة تزوجوا وكل واحد بنى له بيت خاص ونقل...
وزوجتي امرأة كبيرة في السن لا تقوى على شغل البيت من طبخ وغسيل وماعندنا احد يخدمنا أو يصرف علينا غير أهل البر والإحسان...
بس غريبه !!!
آشوفك يا فھد حالك زينه وملابسك نظيفة ومكوية وأنت مثلي !!!!
بناتك تزوجوا! وتعيش في البيت مع زوجتك اللي ماتقوى على شغل البيت..
قاله فھد : بقولك بنتي الكبيرة تجينا كل يوم في الصباح وفي يدها فطورنا تفطرنا وتغسل ملابسنا ثم ترجع لبيتها ...
وبنتي الوسطى تجينا في الظھر ومعها الغداء وتكوي ملابسنا ثم ترجع لبيتها...
وبنتي الصغيره تجينا في الليل وفي يدها عشاءنا... تعشينا وتروشنا وتنومنا وتغطينا...
هل تعرف ايش يعني هذا؟؟
قال عيسى: لا ما اعرف!! ايش يعني...
قاله هذا يعني أن أبو البنات ينام
وهو متعشي وأبو الاولاد ينام على الجوع
هذه القصة واقعييية!! يقولون الاولين

{{ اللي ماعنده بنيه يموت وعلاّته خفيه}}
ويقولون بعد
( جعل عدو عيني مايجيله بنيه )
يالبـى قلوب البنات

حتى لو مشغولين أرسلوها تحية للبنات