قال تعالى في سورة هود :
(إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ )


وقال سبحانه في سورة البروج :
( وهو الغفور الودود )


ما ألطف اقتران اسم الودود بالرحيم وبالغفور .
فإن الرجل قد يغفر لمن أساء إليه ولا يحبه وكذلك قد يرحم من لا يحبه والرب تعالى يغفر لعبده إذا تاب إليه و يرحمه و يحبه مع ذلك فإنه يحب التوابين .
ابن القيم - التبيان في أيمان القرءان