السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




هناك أناس يحبون المجاملة .. يتوددون بها لغيرهم .. يضعون أقنعة .. بل و عبارات منمقة .. لتخفي حقيقتهم .. وما هم عليه ..
يتصرفون بتكلف .. ويضعون الأولوية للغير بدلا عنهم .. بمقصد المصلحة وما الى ذلك ..

ما أجمل أن تكون على طبيعتك .. و لكن الغير لا يتقبلها بروح رياضية .. ينفرون من ذلك .. يعشقون الكلام الجميل و المنمق ..
يظنون أن العفوية تخلف .. وان التصنع قريب ما يسمى بالتحضر .. لا بأس أن تغير ما في نفسك إن كانت عفويتك قد تؤذي الآخرين بل وتؤذيك أنت .. ولكن كن أنت و لا تكن غيرك .. لا تحاول أن تقلد غيرك .. فأنت كما أنت أجمل ما يكون ..

ما حثني لكتابة هذا الموضوع موقف قد حدث لي ..
أنا اعلم أني لست مخطئة به ..
فقد كنت وقتها في الفصل.. والأستاذة كانت منزعجة من الكلام الجانبي للطالبات .. وكانت صديقتي ( من بداية هذا العام الدراسي) تكثر من الكلام مع زميلة لنا وتحدثني وأنا لا أعطيها المجال لذلك .. فما استطعت أن أقول لها شيء أو أن أتحدث إليها لكي تسكت ولو قليلا كي أستطيع الانتباه ولكي لا نطرد من الفصل.فأشرت إليها بوضع إصبعي على فمي لكي تسكت .. فعلتها مرارا وتكرارا .. إلى أن سكتت .. ولم تتكلم ( أخذت بخاطرها علي ) فعندما انتهاالدرس أخذت تحادثني أنها قد تضايقت مني لفعلي وأنها ليست معي منذ فترة طويلة لكي أفعل لها ذلك .. برغم أنها مخطئة .. ولكن لم استطع قول الكثير ولم اقدر أن أقول لها غير أن فعلي أمر عادي ..

ليست مشكلتي أني أتصرف مع الكل بعفوية .. فأنا هكذا .. والموقف برأيي يتطلب مني فعل ذلك ..
..

فما الخطأ في ذلك ؟؟

وهل حدث معك موقف مشابه لهذا ؟؟

وان حدث هل تستطيع أن تذكره لنا ؟؟

وماذا فعلت ؟؟ وما نتاج فعلك ؟؟

وهل من الخطأ
أو بمعنى أصح
هل من العيب أن نتصرف بعفوية ؟؟