تؤكد خبيرة التجميل مروة جميل على أهمية استخدام الطين في مجال تجميل البشرة، فأصبح التجميل بالطين من أروع اكتشافات التجميل، لأنه يحتوي على الكثير من المعادن الهامة، كالحديد والكالسيوم والفسفور والنحاس، والتي تساعد على العناية بالبشرة، لذلك فالطين يصنف على حسب ألوانه المتعددة، والتي تختلف باختلاف ما يحتويه من معادن.

الطين يحتوي على الكثير
من المعادن الهامة!

وهناك أنواع متعددة منه: فالطين الأخضر يحتوى على أوكسيد الماغنسيوم، الذي يطهر البشرة ويعمل على امتصاص الدهون منها. اما الطين الأحمر يعتبر من أكثر أنواع الطين غنى بأوكسيد الحديد، ويعمل على تجديد خلايا البشرة كما أنه يلائم البشرة الجافة. ويشتهر الطين الأبيض باحتوائه على رمل الصوان، والذي يساعد الجسم على استعادة الأملاح والتخلص من السموم، كما أنه يلائم البشرة الحساسة. أما بالنسبة للطين الأصفر فهو يساعد على إعادة الأوكسجين للبشرة لاحتوائه على الأملاح، مما يجعله أنسب أنواع الطين للبشرة المجهدة. ويلائم الطين الأزرق جميع أنواع البشرة، لما له من خصائص مطهرة تمنح البشرة النضارة والحيوية. وتنصح مروة أيضا بالطين الرمادي والذي يساعد على إفراز الأملاح والماء المحتبس، كما أنه يحتوى على نسبة عالية من الزنك، كما يصلح الطين الرمادي للتخسيس بوضعه على المنطقة المراد تخسيسها. ويلعب الطين الأسود دوراً فعالاً في تخليص البشرة من كافة الأمراض الجلدية، علاوةً على احتوائه على نسبة مرتفعة جداً من الأملاح.