قرغيزستان دولة في آسيا الوسطى، تجاور الصين وطاجيكستان وأزبكستان وقزقستان. عاصمتها بشكيك. استقلت عن الإتحاد السوفيتي في أواخر 1991.











الجغرافيا

الموقع

توجد جمهورية قرغيزيا في الجزء الشرقي من آسيا الوسطي. تشترك حدودها الشرقية مع إقليم تركستان الشرقية. وهو حالياً تتبع جمهورية الصين الشعبية. وتحد قرغيزيا من الشمال جمهورية أوزبكستان. ومن الجنوب الغربي والغرب جمهورية طاجكستان وتحيط بكل حدود قرغيزيا بلدان ذات غالبية إسلامية.
الأرض

أرض قرغيزيا جبلية في مجملها. تتكون من هضبة عالية تضم في شمالها سلاسل جبلية ثمتل القسم الغربي من جبال تيان شان. وتضم في الجنوب جبال ألاس (ألايسكي) والتي ترتفع إلى أكثر من سبعة آلاف متر (7134) والقسم الأوسط من قرغيزيا سهل ينفتح في الغرب على سهول وسط آسيا. ويضم هذا القسم مجموعة من الوديان النهرية. مثل وادي نارين ووادي نار. وتكون هذه الوديان مجموعة من البحيرات. ويشكل هذا النظام وادي فرغانة، صاحب الشهرة التاريخية في الفتوح الإسلامية لهذه البلاد. والمجموعة المائية تلك جزء من الروافد العليا لنهر سيحون (سرداريا). وهناك بحيرة كبيرة في الشمال اسمها "إيصيق قول".
المناخ

مناخ قرغيزيا قاري متطرف تعتريه التقلبات. بارد فوق المرتفعات تغطي الثلوج الدائمة قممها العالية. دفيء في المناطق السهلية الوسطى حيث تشكل الجبال حماية طبيعية لها. وهذا أحد أسباب تجمع المهاجرين الروس بهذا السهل. وقد ارتفعت نسبتهم إلى ثلث سكان قرغيزيا. والأمطار الساقطة على الإقليم متوسطة. وتكفى لنمو الغابات وحشائش الاستبس في بعض مناطق قرغيزيا.
التاريخ



وسط العاصمة بشكيك.


دخل القرغيز منطقة قرغيزستان من منطقة توفا في سيبيريا في القرن الخامس عشر م. في عام 1876 احتلها إمبراطورية الروسية، فثار القرغيز مرات عديدة وهاجر البعض إلى الصين وإلى أفغانستان.
حكم السوفييت المنطقة في 1918، وأسس فيها أوبلاست قرة قرغيز المستقل كجزء من الجمهورية الروسية الفدرالية الإشتراكية في 1924. في 1926 أصبحت الجمهورية القرغيزية الفدرالية الإشتراكية. في 5 ديسمبر 1936 أصبحت الجمهورية القرغيزية الإشتراكية السوفييتية إحدى جمهوريات الإتحاد السوفييتي.
في العشرينيات تغيرت اقتصاد قرغيزستان وثقافتها بسبب التأثر السوفييتي. أسست الحكومة كتابة بالخط العربي للغة القرغيزية في 1924، ثم استعمل الخط اللاتيني بعد 1928، وثم الخط الروسي في 1941.
في أوائل التسعينيات بدأت تغيرات في سياسة قرغيزستان. في أغسطس 1990 كان مشاكل بين سكان ولاية أوش الأوزبك والقرغيز طوال شهرين. في أكتوبر فاز الفيزيائي عسكر آكاييف في الانتخابات الرئاسية. في 31 أغسطس 1991، استقلت عن الاتحاد السوفييتي. استمر رئاسة عكاييف حتى 2005، حين هرب إلى روسيا بعد معارضات وصراعات كبيرة في العاصمة.
السكان

عدد سكان البلاد 5 مليون (2007). 57% منهم قرغيز، 5‎.5% منهم أزبك (أكثرهم في الجنوب)، 9.‎ 0% منهم روسي (أكثرهم في الشمال). إلى جانب أقلية من التتار. الشمال أغنى من الجنوب. عمر 34.4% من الشعب أقل من 15 سنة. القرغيز والأوزبك قبائل تركية. وقد تناقص عدد المسلمون نتيجة إلى تهجير القرغيز إلى سيبريا، وبسبب المجاعات والاضطهاد الذي تعرضوا له قبل الحرب العالمية الثانية. 80 % من القرغيز هم من المسلمون السنة يتبعون المذهب الحنفي[1] و 18 % يتبعون الكنيسة الأرثوذكسية الروسية % أتباع أخرى.[2]
النشاط البشري

تتمتع جمهورية قرغيزيا بثرواث زراعية ورعوية ومعدنية جيدة.وأهم المحصولات الزراعية القمح والذرة والأرز وتنتج من القطن أكثر من نصف مليون طن.وحوالي طن من الشمندر السكري.أما ثرواثها الزراعية فتقدر بعشرة ملايين من الأغنام والماشية.وإلى جانب هذا ثروة معدنية معدنية ثتمثل في الفحم (4 ملايين طن) وقليل من النفط.
الثقافة



موسيقيون يعزفون الموسيقى القرغيزية التقليدية.


كان القرغيزالتقليدي ما يمكن نقلها في الرحيل: الشعر والسجادة. أشهر قصائد القرغيز "مناص"، قصيدة ملحمية طويلة جدا يحكي حروب بين مناص وأبنائه وقبائل الويغور في القرن التاسع م.