تجمع ما يزيد عن 40 فنان من فناني النحت بالرمال من مختلف أنحاء العالم ليشاركوا في مهرجان Sand Sculpture على شاطىء بلانكينبيرغ في بلجيكا، حيث شهد تحول نحو 10 آلاف طن من الرمال إلى منحوتات رائعة مكونة ما أطلق عليه الحضور 'قرية الرمال'.


طبقًا لما نشرته صحيفة 'ديلي ميل' عن المهرجان، كان إنشاء قرية الرمال جزءً من الاحتفال بمرور 20 عام على إطلاق المهرجان. جاء المهرجان هذا العام ليحمل طابعا يتميز بنحت كل ما يتعلق بالأساطير كالقلاع والقصور المسحورة بالإضافة إلى تجسيد أبطال الروايات وقصص الكوميكس الخارقين.


ومن المقرر أن تستمر مظاهر المهرجان إلى نهاية الشهر الجاري، وصرح أحد المسؤولين عن المهرجان أنه من المقرر أن تضم المنحوتات العديد من الأساطير التي جاءت في كتب الروائيين الشهيرين الأخوان غريم، وعالم والت ديزني، بالإضافة إلى قصص الروائية الإنكليزية جيه كيه رولينغ صاحبة سلسلة هاري بوتر وغيرها من القصص المتعلقة بالسحر والأساطير الخرافية.


يسمح المهرجان للزائرين بالتجول بين المنحوتات الشاهقة للقلاع المسحورة التي نحتها الفنانين في المعرض في قرية الرمال، بالإضافة إلى منحوتات لبعض الشخصيات وأبطال أفلام الكرتون مثل تان تان والسنافر وغيرها من الشخصيات المفضلة للكبار والصغار.