تقع الجزيرة عند مدخل جونالكويت في مواجهة العاصمة من جهة الشرق على بعد عشرين كيلو متراً داخل البحر . وهيمن أهم جزر الكويت ، وتبلغ مساحتها حوالي 24 كيلو متراً مربعاً وشكلها على هيئةمثلث قاعدته في الغرب ورأسه في الجنوب الشرقي ، وأقصى طول لها 14 كيلو متراً ، أماعرضها فيتفاوت ما بين 8 كيول مترات في الغرب ، و (5) كيلو مترات في الوسط ، وكيلومترين اثنين في الشرق . تقع بالقرب منها عدة جزر من أهمها جزيرة"مسكان" في الشمالالغربي وجزيرة "عوهة" في جنوبها الشرقي . أرضها خصبة صالحة للزراعة ، ومياههاالجوفية عذبة ، وكانت إلى عهد قريب تعتمد على نفسها في سد احتياجات سكانهااقتصادياً. تغير نمط الحياة فيها بعد ظهور النفط ، وانصرف سكانها عن الأعمالالبحرية كالغوص وصيد الأسماك ، وعن النشاط البري كالزراعة والرعي إلى التجارةوالعمل في الأجهزة الحكومية . تقف جزيرة فيلكا بآثارها – التي تعود إلى الألفالثالثة قبل الميلاد – شاهد صدق على عراقة تاريخ هذه المنطقة حيث تعود الآثارالمكتشفة فيها إلى العصر البرونزي . وقد خلت الجزيرة من سكانها بعد أن أجبرتهمسلطات الاحتلال العراقي على الخروج منها في عام 1990 ، وزرعتها بالألغام المهلكة ،فتفرقوا في ضواحي الكويت المختلفة








أوعية أثرية تم اكتشافها من قبل فريق خبراء يوناني في جزيرة فيلكا الكويتية.