عندما يقترب موعد الزفاف المنتظر، يبدأ بحث العروس عن فساتين الزفاف او فستانك الذى لطالما حلمت به لتبدو أميرة في عرسها. لكن، لأن للفستان أهمية كبرى في إطلالة العروس ولأنه أول ما يلفت أنظار الحاضرين طوال مدة الحفلة، تبرز صعوبة انتقاء الفستان المناسب للعروس.

اختيار فساتين الزفاف أبيض أم عاجي؟

فيما تظهر في ذهن كل فتاة صورة الفستان الأبيض، لا يبدو هذا الاختيار الأول الذي يجب الاتجاه إليه. إذ يتطلب اللون الأبيض في فستان الزفاف نوعية قماش رفيعة المستوى ليكون لائقاً. لذلك، إذا لم يكن القماش الأبيض لفستان الزفاف بنوعية عالية وجودة، من الأفضل عدم اختياره. كذلك، لا يبدو الأبيض الأكثر جمالاً في الصور، خصوصاً أن الصور هي في النهاية التي تبقى ذكرى للعروسين. إذ يتأثر اللون بالإضاءة فيبدو مختلفاً في بعض الصور. لذلك يبدو اللون العاجي هو الأفضل في اختيار فستان الزفاف أياً كان لون شعر العروس وسحنتها، بعكس ما يعتقد كثر. كما ان اللون العاجي يبدو أجمل على البشرة.

التنورة الواسعة وقصّة الحورية

تحتل قصّة الاميرة في فستان الزفاف المرتبة الأولى في فساتين الزفاف، سواء كانت تليق بالعروس أو لا. ففيما كان يقال إنها قد لا تليق بالعروس القصيرة القامة، تبقى بارزة لأنه يراود كل فتاة حلم ارتداء فستان تبدو فيه كملكة في يوم زفافها.
يجب أن يعكس فستان الزفاف شخصية العروس أولاً ومناخ الحفلة وموضوعها ثانياً. فبغض النظر عن التفاصيل الاخرى، - يجب أن يأتي الفستان مكملاً لموضوع الحفل. ليس ضرورياً التدقيق في التفاصيل لكن بحسب الموضوع الذي تم اختياره للحفل من الاجمل إضفاء لمسات في هذا الإطار ومن ضمنها الفستان الذي يجب أن يناسب الحقبة المختارة للحفل والموضوع. فعلى سبيل المثال إذا كانت الحقبة المختارة للحفلة هي الخمسينات، يمكن تنسيق فستان بقصّة أميرة من الدانتيل ليتناسب مع الجو العام.
قد تفضل العروس اختيار قصّة الحورية وإن لم تكن مناسبة فعلياً للعروس الممتلئة. لكن يعود الاختيار لها إذا كانت تفضل إطلالة بهذا الأسلوب.

يزيد التطريز أو يقل على الفستان بحسب البلد الذي تقام فيه الحفلة وضخامة الحفلة والموقع. ففي حين يفضل الأوروبيون البساطة في فستان الزفاف، يفضل العرب التطريز البارز، عادةً، خصوصاً أن المدعوات يملن أيضاً إلى الارتداء من فساتين غنية بالشك والتطريز، فمن الطبيعي أن يكون فستان العروس بارزاً أكثر بعد.
يجب أن يكون الفستان مناسباً تماماً لجسم العروس. فهي تعرف جسمها مسبقاً وتختار ما يناسبها على أن يعدَّل الفستان ليناسب جسمها من فوق إلى تحت بشكل كامل. الأهم ان تبحث العروس جيداً إلى أن تختار الفستان الذي تجد نفسها فيه أكثر والذي يناسب جسمها تماماً.

الأكسسوارات المكمّلة للفستان

يبقى وجود المجوهرات والأكسوارات جميلاً دائماً مع فساتين الزفاف. سواء كانت مجوهرات حقيقية أو أكسسوارات تبقى مستحبة مع الفستان لتبرزه بشكل أجمل وتكمّله شرط ألا تطغى عليه، فعلى سبيل المثال يمكن وضع عقد ناعم إذا كان التطريز كثير الحضور في الفستان حتى لا يطغى عليه مع قرطين للاذنين وسوار ناعم. مما لا شك فيه أن إطلالة العروس تبدو أكثر تمايزاً وتكاملاً بهذا الشكل. و للمصداقية الصور ماخوذة من yourwedding