- أبو الرسول صلي الله عليه وسلم في الرضاعة هو: الحارث بن عبد العزى. وامه في الرضاعة حليمة السعدية - صلي الله عليه وسلم.

2- اخوة الرسول صلي الله عليه وسلم في الرضاعة : حمزه بن عبد المطلب - وأبا سلمه بم عبدالله المخزومي - ارضعتهم حليمة بنت ذؤيب السعدية من بني سعد بن بكر من قبيلة هوزان فكانوا اخوة للرسول صلي الله عليه وسلم في الرضاع. وهناك توضيح اخر ي البند 3

3-قالت رضي الله عنها ( حليمه السعدية ) : منذ أقبل صلي الله عليه وسلم علي ثدييها بما شاء من لبن - حيث ماكان في ثديها مايعين طفلها وكان يبكي من شدة الجوع وماكان في ناقتهم مايغذيه - شرب صلي الله عليه وسلم وشرب اخوه حتى روى - وقام زوجها إلى الناقة فوجدها حافلة باللبن ، فحلب وشرب ثم شربت حيث ارتوينا فبتنا بخير ليلة - فقال لى زوجي : ياحليمة! والله إني لأراك اخذت نسمة مباركة ... الم ترى مابتنا به الليلة من الخير والبركة حين اخذناه ..
كان لها من زوجها الحارث بن عبد العزى أبناء وهم اخوة الرسول صلي الله عليه وسلم من الرضاعة وهم : عبدالله وانيسه وحذافة ( وهى الشيماء) .....
- كانت عادة أشراف مكة أن يعهدوا باطفالهم إلى نساء البادية ليقمن على رضاعتهم - لان البادية اصلح لنمو اجسام الأطفال - فضلا عن إتقان اللغة العربية وتعود الننطق بالفصحي منذ نعومة أضافرهم وكانت أشهر قبيلة في ذلك قبيلة بني سعد ـ فضلا عما اشتهرت به من اخلاق كريمة وطيبة - لذا حرص عبد المطلب ان يكون محمد في بني سعد - وكان صلي الله عليه وسلم يفخر برضاعته في بني سعد فيقول : انا اعربكم انا قرشي واسترضعت في بنى سعد بن بكر....................

...... والله ورسوله أعلم.....................
أتمنى أن أكون قد وفقت وإن اخطأت فرجاء إفادتي وجزاكم الله خيرا

اللهم إني أسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة ، والستر فوق الأرض ، والستر تحت الأرض ، وأسألك الفردوس الأعلى من الجنة ، لي ولذريتي ولوالديَّ ولإقاربي وأرحامي ومن أحببته فيك وأحبني فيك ولكل مسلم ومسلمة .
اللهم انصر الإسلام والمسلمين في كل مكان

مع تحياتى