السياحة فى اهرامات مصر ساحرة 2014












هذه الجنة المدفونة عن اعين الناس اين هم عن جمالها وسحرها فهده الجيزة فهده المدينة العظيمة والغنية تاريخيا
اماكن التي تجسد تاريخ جيزة وملامح قوتها ونهضتها قديما اين يمكن ان تيقن بقوة ومجد تاريخ هده المدينة وجزورها الضاربة في اعماق التاريخ











توزع مئات الأهرامات في أماكن متعدده من العالم وأكثر هذه الأهرامات شهرة وعراقة وتعقيدا هي الأهرامات المصرية التي بنيت حولها الثقافة والحضارة المصرية القديمة. وقد حظيت الأهرامات المصرية بالكثير من الإهتمام العلمي والسياحي من قبل الكثير من الناس من حول العالم وأصبحت زيارتها إحدى الأمنيات التي تراود الكثير.









في الجيزة قرب القاهرة العاصمة المصرية.
بنيت الاهرامات من أهم الآثار المصرية الذي يبعد 28 كم عن القاهرة

تستحق أن تكون من العجائب الدنيا وان تكون مصرا مركزاً لعجيبتين من هذه العجائب الإهرامات لا تزال تقف على الضفة الغربية لنهر النيل











==


الأهرامات موجودة في الجيزة قرب القاهرة عاصمة مصر، وسميت بالأهرامات نسبة إلى شكلها الهرمي الشاهق الارتفاع وهي لا تزال شامخة وصامدة على الرغم من مرور آلاف السنين على إقامتها، وقد بناها المصريون القدماء (الفراعنة).




وهي مقابر الفراعنة ، وقد امتلأت ممراتها ومقابرها في يوم من الأيام بممتلكات الملوك التي لا تقدر بثمن ، والتي دفنوها معهم حتى يستعملوها في الحياة الأخرى ـ على حد زعمهم ـ
وقد نهبت كنوز الأهرمات منذ آلاف السنين ولا زالت الاكتشافات متواليه إلى الان .





يطلق المؤرخون على عصر الدولة القديمة اسم "عصر بناة الأهرام"، إشارة إلى تلك الأهرامات الضخمة التى نراها جميعاً، والتى بنيت فى بطن الصحراء عن يمين الوادى، من إقليم الفيوم جنوباً إلى الجيزة شمالاً.



















ولكن لماذا بنيت الأهرامات وما هو الغرض منها؟


ترجع الفكرة فى بناء الأهرامات إلى اعتقاد المصريين القدماء فى خلود الروح، وإلى اعتقادهم فى البعث مرة أخرى وبوجود حياة أبدية. لهذا بنى المصريون القدماء مقبرة حصينة توضع فيها الجثة بعد تحنيطها، وتزود بمجموعة كاملة من حاجيات الميت كالأدوات وقطع الأثاث وأنواع الأطعمة والشراب التى كان يستعملها فى حياته، حتى إذا ما جاءت الروح وحلت فى الجثة، عاد الإنسان إلى حياته الأبدية. ونقشت جدران المقبرة بالمناظر المعتادة، لتدخل السرور على الميت.




هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الطبيعى 745x499.