كيفية التغلب على تشنجات الولادة



فيتامين سي يمنع تشنجات الولادة


يجري باحثون بريطانيون اختبارات طبية لمعرفة ما إذا كان بإمكان فيتامين سي منع ‏ التشنجات التي تسبق عملية الولادة لدى النساء والتي قد تتسبب في وفاة المرأة الحامل وطفلها. وتفيد التقارير أن الأطباء في مستشفى جون رادكليف في اوكسفورد جنوبي إنجلترا يجرون دراسات معملية على الفيتامينات في خلال بحثهم عن أسباب الأمراض التي تؤثر على 10% من النساء الحوامل في بريطانيا.‏ وتعد تشنجات ما قبل الولادة إحدى المشكلات الرئيسية التي تعانيها المرأة الحامل إذ لا يوجد حتى الآن علاج فعال لهذه المشكلة.‏ وعلى الرغم من عدم وجود أعراض لهذه المشكلة في المراحل الأولى للحمل فإن الإشارات التحذيرية فيما بعد تتضمن ارتفاع ضغط الدم وانخفاض البروتين في البول ‏ وتسبب هذه الإشارات تعقيدات كبيرة لكل امرأة حامل من بين 50 في بريطانيا، وقد تتدهور في بعض الحالات إلى الوفاة وتمول جمعية الطب البريطانية الخيرية (اكشن ريسيرتش) جزءا من تكاليف هذه ‏ الدراسة التي تستمر ثلاث سنوات.‏ وستركز هذه الدراسة على معرفة ما إذا كانت المرأة التي تصاب بتشجنات ماقبل الولادة تعاني من نزيف حاد من المشيمة وما إذا كان بإمكان المواد المضادة للتأكسد بما فيها الفيتامينات المساعدة في إيقاف هذا النزيف.‏ ‏ وقال الدكتور كريستوفر ريدمان وهو المشرف على هذه الدراسة "أن ما بين 500 الى600 طفل وخمس نساء يموتون سنويا نتيجة هذه التشنجات والأطباء لا يملكون في كثير من الأحيان أي خيار سوى التبكير في موعد الولادة وهو ما يزيد أيضا من تعقيدات ولادة الأطفال الخدج".‏. وأضاف "جميع النساء الحوامل يعانين من اضطرابات حادة في الدورة الدموية وتشنجات الولادة تحدث عندما تخرج هذه الاضطرابات عن نطاق السيطرة‏". ويسعى الباحثون في هذه الدراسة إلى الوصول إلى نتائج جديدة لدراساتهم السابقة ‏ بشأن ما إذا كان حدوث تمزق في الأوعية الدموية خارج المشيمة عاملا مساهما لحدوث تلك التشنجات.