هل تعلم أن أغلب حالات الطلاق تحدث ليس بسبب مصروف المنزل أو لاختلاف وجهات النظر، ولكن تحدث بنسبة 70 % بسبب عدم رضا أحد الطرفين أو كلامها من معاشرتهم الجنسية معا، فكيف يمكن للأزواج أن يحصلوا على علاقة زوجية أفضل عن طريق تحسين علاقاتهم الجنسية معا؟
توضح دكتورة هبة قطب، استشارى العلاقات الجنسية، أن الأداء الجنسى لا يقاس إلا بمدى رضا الطرفين به فلا يوجد قدرة جنسية كبيرة أو صغيرة، وأنما هناك قدرة جنسية تستطيع أن تلبى رغبات الطرف الآخر، ومن ثم يحدث الرضا، وبالتالى تختلف القدرات الجنسية من شخص لآخر، وهذه هى سنة الله فى كونه فى كل شىء، وتكمن هذه المشكلة فى عدم الصراحة بين الطرفين وعدم وجود توافق، خاصة أن العلاقة الجنسية هى علاقة توافقية بين الزوجين سنها الله سبحانة وتعالى لاستمرار البشرية.




وتبين دكتورة هبة أنه يمكن أن تتحسن العلاقة الجنسية بين الزوجين عن طريق إتباع بعض العادات الصحية والتى تشمل:



- الابتعاد عن السموم والمخدرات والتدخين.
- المواظبة على العلاج خاصة الأمراض المزمنة من السكر والضغط وارتفاع فى نسب الكوليسترول أو سمنة.