نجد أن بعض المقبلين على الزواج يفضل تأجيل موضوع الحمل لعدة سنوات بعد الزواج، وذلك من أجل الاستمتاع بالحياة الزوجية، وعدم تحمل مسؤوليات تربية الأطفال خلال السنوات الأولى من الزواج ، ولكن هناك دراسات حديثة تؤكد بعدم تأجيل الحمل وذلك لعدة أسباب وهي :

انخفاض مستوى خصوبة المرأة
نجد أن مستوى الخصوبة عند المرأة ينخفض بسبب التقدم في العمر وهي حقيقة بيولوجية، فإذا كانت نسبة إمكانية الحمل بالنسبة للمرأة التي يقل عمرها عن الثلاثين عاماً هي 20% كل شهر، فإن هذه النسبة تنخفض إلى 5% فقط بالنسبة للمرأة التي تبلغ الأربعين من عمرها .

تغير وظيفة المبايض
هناك بعض الأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر والتي بدورها قد تتسبب في حدوث العقم عند المرأة، فهناك بعض الأمراض النسائية التي تظهر بعد سن الخامسة والثلاثين، وهذه الأمراض ناجمة عن التغيرات الطبيعية التي تحدث في المبيض بسبب التقدم في العمر.

ترهل المبيض

أن ترهل المبايض يحدث عند تقدم المرأة في العمر، الأمر الذي يعقد من عملية تخصيب البويضات بالحيوانات المنوية حتى إذا تم تخصيب البويضة لدى المرأة المتقدمة في السن، فإن خطراً آخر يمكن أن يبرز وهو احتمال إصابة الجنين بتشوهات جينية، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الإجهاض الطبيعي عند المرأة الأربعينية.

الأمراض المزمنة
ويأتي على رأس تلك الأمراض ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الضغط، وهذان المرضان المزمنان على وجه الخصوص يؤثران على حمل المرأة