يمكن أن يفشل أي واحد منا في بعض الأحيان, ولكن من المشكوك فية أننا يمكن أن نتعلم اذا لم نفشل في شيء, ولا تكمن علامة التفكير الجيد في عدم اقتراف الاخطاء ولكن في التعلم من هذه الاخطاء بحيث لا نعود للخطأ مره اخرى , فقد نلتمس عذراً للمفكر الجيد عندما يقع في بعض الاخطاء ولكن ليس بتكرار هذه الأخطاء مرات أخرى إننا نعرف جميعا أن بعض المفكرين الجيدين يقترفون اخطاء في كثير من الاحيان ويفشلون فيما يقومون به من أعمال مرات عديدة,
ويبدو أن تفكيرهم الجيد لايسعفهم اولا يساعدهم عندما يواجهون المشاكل على ارض الواقع...
من الواضح أن التفكير الجيد لا يكفي لوحده لأداء ناجح في الحياة العملية اليومية ,فقد يأتي الأفراد إلى هذا العالم وهم يملكون الموهبة العقلية كإستعداد فطري أو ينشئون في بيئة غنية جداً ويمارسون مهاراتهم العقلية ومع ذلك لا يستطيعون ترتيب شؤون حياتهم فإذاً لم يستطيعوا أن يتجاوزوا العقبات التي تقف في طريق أدائهم العقلي فإنهم بلا شك سيجدون بأن معظم أو كل القدرات العقلية التي لديهم ذات قيمة قليلة ..

سنحاول هنا التطرق الى ابرز تلك العقبات:



1-النقص في الدافعية
ليس من الأهمية ما يملكة الأفرد من مواهب اذا لم يتوافر لديهم الدافعية لتوظيف واستغلال تلك المواهب ففي بعض البيئات توثر الدافعية مثل تأثير المهارات العقلية في عدم تحقيق النجاح و كما هو معروف فقديكون مصادر الدافعية خارجية (موافقة الزملاء,تحصيل المعرفة)وقد يكون مصدر الدافعية داخلي تنتج عن الرضا الوظيفي لديهم ,ومهما كان مصدر الدافعية فانها تعد ضرورة وأساس مهم للذكاء والنجاح..

2-نقص الضبط في الاندفاعية
فالسلوك الاندفاعي يميل إلى أن يقلل من الأداء العقلي بدلا من أن يعززة أو يطورة..

3-نقص المثابرة و الاجتهاد
فالعديد من الافراد وعلى الرغم من مستويات ذكأئهم العالية يستسلمون بسرعة إذا لم تسير الامور كما يريدون فهم يفقدون الفرصة لاتمام العمل..

4- توظيف القدرات في المكان الخاطئ
العديد من الأفراد يدركون في وقت ما خلال حياتهم, أنهم يمارسون العمل الغير مناسب لهم فالعمل الذي يمارسونه يتطلب مجموعة من القدرات المختلفة بينما هم يحاولون عملة من خلال مجموعة أخرى مختلفة من القدرات..



5-عدم القدرة على ترجمة الأفكار إلى افعال
يستطيع البعض الوصول إلى حلول سريعة لمشاكلهم, وربما يصلون إلى حلول لكل شيء في حياتهم كما في حياة الاخرين, ولكنهم غير قادرين على ترجمة أفكارهم الى أفعال فهم مدفنون بالافكار,ولكي يستثمر الفرد ذكاءه بشكل كامل فانه لا يكفي ان يكون لدى الفرد أفكار جيدة,وإنما ان يكون لدية القدرة على فعل شيء ما ازاء هذه الافكار وان يترجم هذه الافكار الى افعال..



6- عدم القدرة على اكمال المهمات
بعض الأفراد يوصفون بأنهم عندما يقومون بعمل لا ينجزونه حتى أنه لا يوجد شيء في حياتهم يتجة نحو النهاية وربما أنهم لا يعرفون ما الشيء الذي يجب عملة لاحقا..

7- الخوف من الفشل
الخوف من الفشل يبدأ مبكرا في الحياة ,وهذة المشكلة شائعة بين الأفراد او بصورة فردية ,وربما ذوي التحصيل المنخفض يخافون من الفشل لأن لديهم خبرات فشل سابقة ولكن ذوي التحصيل المرتفع فانهم لا يتقبلون الفشل الطارى كشيء عادي في التعلم ..

8- التأجيل أو المماطلة
التأجيل هو حقيقة واقعية في الحياة ,و في لحظة ما يعرف الافراد الذين يماطلون في الأعمال انة لا بد من انجاز هذة الأعمال, ولكن يكون التأجيل مشكلة خطيرة عندما يظهر كاستراتيجية ثابتة لدى الأفراد في عمل الاشياء وفي النهاية إذا استطاع الافراد أن يضبطوا هذه الأنواع من المشاكل ويجعلوها تحت السيطرة فانهم يستطيعون عندها التركيز على تنمية و تطوير فكرهم وهم يعرفون أن مثل هذا التطوير سوف ينعكس تلقائيا على ادائهم.