أجساد ..ولكن بلا أرواح

عزف الحزن في قلوبنا على اوتار المسلمين
اصيح باعلى صوتي وانادي اين انتي ايتها الطيبة فتجيب علي واين انتم ايها المسلمون اين انتم عما يفعله الفساق في دياركم لماذا هجرت مساجدكم
اين انتم عمن لا يلتحف الا بالسماء وليس له فراش الا الثراء ولا ياكل غير الا شي
اين ذهب اسلامكم وانتم تتبعون الفسق والغناء والفجور وتبحثون عن المنكر وان رايتوه فلا تصلحوه ولا تعدلوه
اين ذهبتم عمن يموت كل يوم في بلاد المسلمين وانتهكت حرماتهم وجردوا من ابسط حقوقهم وانتم هنا ولم تفكروا حتى بالدعاء لهم
اين ذهبت انسانيتكم اجردوها منكم ايضا لماذا كل هذا الظلم
يطالبون بأبسط حقوق الانسان واهم حقوقها في فلسطين انتهكت وفي العراق ايضا
اين ذهبنا اين متنا هل اصبحنا اجساد بلا ارواح وجرد اسلامنا ام اننا ندعي الاسلام بالا شي اني لا اجمع في هذا ولكن يوجد الكثير من هذه الفئة انا لا اطلب شيئا
لا اطلب سوى الدعاء لهم والوقوف معهم ولو بالقلب وهو اضعف الايمان
هل اصبحوا مجرد حثالة
اسامة بن زيد رضي الله عنه قاد جيشا وعمره ثمانية عشر عاما
قاد ابو بكر وعمر وعثمان وهو قائدهم ونحن الان لا نتكل على من عمره ضعف عمر هذا نجدهم على الارصفة وفي الشوارع ليس لهم اي دور في هذا المجتمع ليس منهم الا الضياع والدمار والبحث عن المنكر والدعوة اليه
لماذا كل هذا يحصل بنا اهو من الغزو الفكري ام الاعلامي ام ماذا
انتشر اللواط في مدارسنا حفظنا الله منه وابعدنا عن طريقه
وامتلئت السجون بالمجرمين والقتلة والمغتصبين والسؤال هنا هل كان في عهد
الرسول صلى الله عليه وسلم مثل هذا المنكر
وانتشر الزنا والمخدرات وغيرها وغيرها
لا تمتلئ المساجد الا من الجمعة الى الجمعة
ولا ولا ولا
ولا نزال نصيح باعلى صوتنا ونقول لماذا كل هذا يحدث لنا

وتجيب علينا الطيبة ومكارم الاخلاق بهذا
تذكر
إفعل الخير مهما استصغرته فلا تدري أي حسنة تدخلك الجنة
وأن ممكن إضاءة ألاف الشموع من شمعة واحدة دون أن ينقص ذلك من عمر الشمعة شيئا
وكذلك السعادة لا تنقص
أو تقل عندما نتقاسمها مع الأخرين
***