السلام عليكم

خرج اخيرا عزت الدوري بعد طول غياب كعودة الزير سالم من بعد طول غياب
عاد وعاد الخوف يدب في قلوب الصفويين عاد بصحة جيده بعد ماكان مصاب بالسرطان
عاد بتوقيت جعلني أفكر بتوقيت خطابه وكأنها مقصوده وجعلني أيقن فعلا
أن عزت الدوري مسنود بقوة من الدول العربية أولا وخاص دول الخليج

لايخفى للجميع دعم المملكة العربية السعودية للمجاهدين في العراق بتقرير غربي
خرج 2005 ونفي السعوديه بستحياء طبعا لكن لايخفي ان السعوديه تدعم عزت الدوري
ولايخفي للجميع أن عزت صديق الملك الحالي للسعودية ونديمه في الرحلات البريه
للقنص - ماحصل اليوم أن عزت الدوري بصحه جيده قد تعالج من السرطان وهذا ان حدث لن يحدث في العراق
بل حدث في دول الخليج وأن ماخاب ظني عزت موجود في السعوديه
السؤال هل السعودية أولا والدول العربية خاصتا الخليجية منها هم محركين الثورة العراقية

هل سيزرعون سند لهم في العراق وهو عزت الدوري وهل الدول العربية في صدد أعادة العراق
ألى الثكنه العربية وهل بدأت دول الخليج التكفير عن ذنبهم لدعم الحرب على العراق بشكل مباشر او غير مباشر

صراحه خروج عزت تادوري وبداية ثورة عراقيه أسعدني