بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


"وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا.."
يقول علي الطنطاوي رحمه الله ".
إن الإنسان يربي كلباً فيفي له,
وحماراً فلا يرفسه ,ويطعم القط فلا يعضه ُ.,
بل إن من الناس من يتألف صغار الأسود والنمور
وأنواع الوحوش فتأنس به , وتأوي إليه وتلحس
((علامة شكر))يده ويفني الوالدان نفسيهما في الولد,
فينسى فضلهما ويجحدهما
يا عجباً! أيكون الكلب والحمار والقط والنمر أوفى من الانسان؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وقفه مع وصايا رسولنا عن المسن !!!!!!!!!!
قال رسول الله "لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا ويُوَقِّرْ كَبِيرَنَا"
ليس منا ليس من المسلمين من لم يحترم مسنيينا
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"أمرني جبريل أن أقدم الأكابر"
وهنا أمر في تكريم وتشريف للمسنين وقد كان من
خلقه صلى الله عليه وسلم
قالت عائشة: "كان صلى الله عليه وسلم يستن وعنده رجلان،
فأُوحي إليه: أن أعط السواك أكبرهما!"

فيا عجبي لهؤلاء الذين ينسوا فضل من كان رضا
الله من رضاهم
فلقد قرأت كثير عن مقبرة المسنين !!!!!
فوجدت رائي الأكثرية من شعوبنا باتت خطوه حضريه
للارتقاء وحفظ حقوق مسمنينا ((الوالدين))
وللأسف وجدات هذه الظاهرة نفساً عميقاً

في صدور دولنا العربية بل الإسلامية !!!!


فهل دار المسنين هل هوا أمر مرفوض للي عنده ضمير فقط؟؟؟؟؟؟
هل دار المسنيين عقوق وجحود في حق الوالدين فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ام انه التقليد الأعمى الذي قتل قلوبنا
واحرق ضمائرنا فصرنا نقمع بمطرقة
هلاكنا والامتثال لخطط أعدائنا دون
التنبه بأن الدور يأتينا لا محالة
فشاب اليوم هو مسن غداً
\\ فكما تدين تدان \\